البيرة - إعلام اللجنة الأولمبية: عقدت اللجنة الأولمبية بالتعاون مع الأكاديمية الأولمبية الفلسطينية، ورشة عمل حول أهمية مشاركة المرأة في انتخابات الاتحادات الرياضية، اليوم الثلاثاء، عبر تقنية التواصل المرئي، بحضور د. أسعد المجدلاوي نائب رئيس اللجنة الأولمبية والأمين العام عبد المجيد حجة، بالإضافة إلى الكادر النسوي العامل في المؤسسات الرياضية والاتحادات، في كل من المحافظات الشمالية والجنوبية.
ورحب د. المجدلاوي بكافة الحاضرين، ونقل تحيات اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية، مؤكداً على ان المرأة الفلسطينية شريكة أساسية للرجل في المجال الرياضي كسائر المجالات الأخرى ومحطات النضال الوطني.
وشدد على حرص اللجنة الأولمبية الفلسطينية على تمكين المرأة في عملية البناء والتطوير الرياضي الذي يقودها اللواء الرجوب منذ أكثر من عقد من الزمن، كي تكون قادرة على تبوأ كافة المواقع القيادية في المنظومة الرياضية الوطنية.
ولفت إلى القوانين الرياضية الناظمة للعمل الرياضي على الساحة الوطنية، التي تضمن حق المرأة في العمل بكافة المواقع الإدارية والفنية، مشيراً إلى نماذج رياضية نسوية استطاعت أن تتبوأ مراكز قيادية عليا على المستوى القاري والإقليمي، داعياً الكادر النسوي الرياضي إلى استثمار الفرص المتاحة لهن لأخذ مواقعهن الريادية على كافة الأصعدة الرياضية في فلسطين.
وأكد عبد المجيد حجة، أمين عام اللجنة الأولمبية، على أهمية الموضوع المطروح في الورشة، والتي تهدف إلى تشجيع المرأة على التقدم والترشح لأخذ مكانها في المواقع الإدارية القيادية في الاتحادات الرياضية، منوهاً إلى حرص اللواء الرجوب على هذا الجانب وتضمينه لذلك بالنظم الأساسية للعمل الرياضي، كي تكون المرأة شريك أصيل وفاعل في الحياة الرياضية، مشيراً إلى الكوادر النسائية العاملة في اللجنة الأولمبية واتحاد كرة القدم ومختلف الاتحادات الرياضية.
وطالب القائمين والفاعلين في منظومة الاتحادات الرياضية الفلسطينية إلى إشراك المرأة في العمل القيادي الرياضي، واستثمار الكفاءات النسوية في هذا المجال.
ودعا الكوادر النسوية إلى الترشح للانتخابات الأولمبية للدورة المقبلة، من أجل نيل حقها في منافسة الرجل على كل المواقع في الاتحادات الرياضية، مشيراً إلى أن وجود المرأة يضفي وجهاً حضارياَ للمنظومة الرياضية الفلسطينية، التي كانت سباقة في إشراك المرأة بالعمل الإداري والفني والتحكيمي.
وتخلل الورشة، نقاش من بين كافة الحاضرين حول آليات تفعيل مشاركة المرأة في العمل الرياضي، والتحديات التي تواجهها وكيفية التغلب على ذلك من خلال القوانين التي ضمنت حقها في التواجد في مختلف المواقع والمؤسسات الرياضية.