اسم المستخدم :
كلمة المرور :
الفدائي يظفر بكأس التحدي ويتأهل لنهائيات كأس الأمم الآسيوية

 

 

 

 

ماليه – دائرة الإعلام بالاتحاد – سطّر لاعبو الفدائي إنجازاً تاريخياً بتتويجهم بلقب كأس التحدي الآسيوي بنسخته الأخيرة ، بفوزهم في المباراة النهائية على الفلبين بهدف نظيف ، في المباراة التي أقيمت على الملعب الوطني بعاصمة جزر المالديف ماليه مساء اليوم الجمعة ، ليتأهل لنهائيات كأس آسيا في أستراليا العام المقبل وينضم للمجموعة الرابعة رفقة اليابان والعراق والأردن .
فوز الفدائي جاء بقدم هداف البطولة أشرف نعمان بعد مرواغته ل3 لاعبين وتحصله على ضربة حرة مباشرة تصدى لها بنفسه وسجلها في المرمى الفلبيني في الدقيقة 58 .
ولم يكتف لاعبو الفدائي برفع اللقب ، بل تحصل مراد سعيد على جائزة أفضل لاعب في البطولة ، وأشرف نعمان على لقب هداف البطولة ، وبقيت شباك منتخبنا عصيّة على كافة الفرق ، ورغم عدم منح المنظمين لجائزة أفضل حارس ، لكن قائد الفدائي رمزي صالح الذي أصبح في رصيده 102 مباراة دولية ، كان الحارس الأفضل .
الجهاز الفني بقيادة المدرب جمال محمود بدأ اللقاء برمزي صالح في حراسة المرمى ، عبدالله جابر ورائد فارس وعبداللطيف البهداري وهيثم ذيب في خط الدفاع ، مراد اسماعيل وخضر يوسف وعماد زعترة وهلال موسى في خط الوسط ، والمهاجمين عبدالحميد أبوحبيب وأشرف نعمان .
خطورة الفدائي كانت منذ البداية بتسديدة هلال موسى في الدقيقة 8 فوق المرمى ، تبعه تصدي الحارس الفلبيني لتسديدة نعمان في الدقيقة 16 ، قبل أن يكرر أبوحبيب ذات التسديدة ومرة أخرى في أحضان الحارس.
الانضباط التكتيكي العالي للفدائي كان في وسط الملعب مما قلل المساحات المتاحة للمنافس ، وهجومياً كان الفدائي الأفضل وهدد الثنائي أبوحبيب ونعمان المرمى الفلبيني مرة أخرى دون أن يعرفا طريق الشباك .
الدقيقة 38 شهدت الفرصة الأخطر للفدائي بتوغل نعمان داخل منطقة الجزاء لكنه تباطأ في التسديد مع احتكاك واضح من الحارس الفلبيني رفض الحكم على إثره منح الفدائي ركلة جزاء .
وكاد الفدائي أن يتلقى هدفاً في الدقيقة 40 بتوغل اللاعب الفلبيني فيليب يانجهسباند لكنه سدد فوق المرمى .
الفلبين اكتسب الثقة واندفع وكاد سيميوني روتا أن يفتتح التسجيل لكنه سددها عالية ، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي .
بداية الشوط الثاني شهدت أفضلية للفلبين ، الذين حاول إغلاق وسط الملعب وضغطوا على حامل الكرة بلاعبين ، كما تركزت معظم هجماتهم في الجهة اليمنى .
لكن الفدائي سرعان ما استعاد أفضليته ومرر رائد فارس كرة عرضية تابعها هيثم ذيب برأسه لترتطم بالقائم الأيسر في الدقيقة 53 .
وجاء الفرج في الدقيقة 58 من مراوغة لأشرف نعمان وتحصله على ضربة حرة مباشرة ، انبرى لها بنفسه ووضعها في المقص الأيمن ، لتنطلق الأفراح العارمة من دكة البدلاء والجمهور المالديفي الذي ساند الفدائي.
تبديلات المدير الفني جمال محمود كانت تكتيكية للحفاظ على التقدم ، فأقحم حسام أبوصالح بدلاً من هلال موسى ، وموسى أبوجزر بدلاً من عبدالحميد أبوحبيب ، وعمر جعرون بدلاً من عماد زعترة .
الفرصة الفلبينية الأخطر كانت في الدقيقة 86 بتسديدة يسارية قوية أبدع رمزي صالح في التصدي لها وحولها لركنية ، لينتهي اللقاء بفوز منتخبنا الوطني بهدف نظيف .

 

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية