اسم المستخدم :
كلمة المرور :
في ختام بطولة فلسطين الدولية الأولى للتايكوندو ... الاتحاد العربي سينظم بطولة العرب للناشئين في فلسطين

 

 

 

 

رام الله- اعلام بطولة التايكوندو- قال اللواء جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية، اليوم الخميس، إن نجاح دولة فلسطين في تنظيم بطولة فلسطين الدولية الأولى للتايكوندو، يعتبر انجازاً تاريخيا غير مسبوق للرياضة الفلسطينية، بالرغم من العقبات التي تسبب بها الاحتلال الاسرائيلي في سبيل تعطيل وافشال اقامة البطولة التي شهدت مشاركة عربية ودولية مميزة.

وكانت اللجنة الأولمبية الفلسطينية، قد عقدت مؤتمرا صحفياً  في مقر اكاديمية جوزيف بلاتر بالبيرة، حول اختتام فعاليات البطولة، بحضور اللواء جبريل الرجوب، واللواء أحمد الفولي نائب رئيس الاتحاد الدولي للتايكوندو، وادريس الهلالي، رئيس الاتحاد العربي للتايكوندو، وخالد الحسن، رئيس الاتحاد البحريني للتايكوندو، وحسني الجيلاني من ليبيا عضو الاتحاد العربي، والدكتور محمد الأحمد ممثلاً لجامعة بير زيت التي استضافت بطولة التايكواندو الأولى خلال الفترة من 18 وحتى 20 من شهر تموز الجاري.

و ثمن الرجوب، دورالرئيس التركي رجب طيب أردوغان في دعمه لمطلب اللاعب بحري عبد الغفور ترانكلولو بتمثيل فلسطين بدلاً من تركيا ومخاطبة الاتحاد الدولي بذلك، مؤكداً أنّ بحري مثال يحتذى للانسان المعطاء من أجل الآخرين، كما ثمن المشاركة التركية في البطولة، الذي منع الاحتلال عددا منهم من المشاركة في البطولة، وعلى رأسهم بطلة أوروبا في رياضة البومبسا، تشيدم تشوب تشولو.

وأضاف الرجوب، إن العقبة الوحيدة التي وقفت في وجه البطولة، كانت ممارسات الاحتلال التعسفية الذي حاول إفشال البطولة، من خلال منع دخول ما يزيد على 40 لاعبا عربيا واجنبيا إلى فلسطين، إضافة إلى حرمان بعثة  قطاع غزة من المشاركة بمنع اصدار التصاريح اللازمة لهم، نافيا تصريحات منسق أعمال المناطق في جيش الاحتلال، الذي ادعى أنه تم اصدار كافة التصاريح اللازمة للمشاركين من كافة الدول، بالاضافة الى رفض منح اذونات دخول للاعبين من نيجيريا وقرقيزستان، و توقيف نائب رئيس الاتحاد الدولي للتايكوندو، المصري اللواء احمد الفولي، على الحدود لولا جهود السفارة المصرية في فلسطين، وبذلها جهودا كبيرة من أجل السماح له بالدخول الى فلسطين.

وطالب الرجوب، الاسرة الرياضية الدولية، على راسها اللجنة الاولمبية الدولية، بالعمل على وضع حد لتلك الجرائم والانتهاكات التي تقترفها السلطات الاسرائيلية بحق الرياضيين الفلسطينيين، بشكل يتنافى مع أخلاقيات الميثاق الدولي الاولمبي.

واضاف " اذا لم تقم اللجنة الاولمبية الدولية بحمايتنا كرياضيين فلسطينيين من النازيين الجدد فانه سيكون لنا موقف ولن نذهب الى دورة الألعاب الاولمبية في ريو".

وتابع: نائب رئيس الاتحاد الدولي عاش تلك المعاناة التي تقترفها السلطات الاسرائيلية، الى جانب كل الوفود الدولية المشاركة والتي عاشت تلك المعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني بشكل يومي.

واكد أن فلسطين حصدت ميداليات ما كانت لتكون لولا اقامة البطولة على ارض فلسطين، مشيرا الى الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية التي حققها لاعبونا، الى جانب الميداليات التي حققها الوفد الاردني والعديد من الوفود المشاركة في البطولة، مشيدا بالدور الكبير لتلك الفرق الرياضية جميعها.

وقال : بالنسة لنا الانجاز والفوز تجسد بإقامة البطولة على أرض فلسطين، بمشاركة عدد كبير من الرياضيين حول العالم.

واختتم الرجوب كلمته شاكراً جامعة بيرزيت، من رئيس الجامعة وكل طواقم العمل فيها، على دورهم الكبير والمميز في احتضان البطولة، مؤكداً على أنّ مبدأ الشراكة سيبقى حاضراً مع الجامعة لاحقاً.

وحول المشاركة في أولمبياد ريو المزمع انطلاقتها خلال الشهر المقبل، أكد اللواء الرجوب ، أن اللجنة الأولمبية الفلسطينية، لن تقبل بمنع مشاركة أي عضو لوفد فلسطين من السفر للمشاركة في البطولة، وفي حال منع أي رياضي، فإن اللجنة تدرس العديد من الخيارات التي من بينها عدم المشاركة في البطولة لأسباب خارجة عن ارادة المؤسسة الرياضية الفلسطينية.

من جانبه شكر اللواء أحمد الفولي، كل من قام وأشرف على تنظيم البطولة، وكل من شارك في البطولة، وأضاف قائلا " نحن نتشرف بالحدث الرياضي التاريخي الذي نُظم في فلسطين"، مؤكدا على أن هذه البطولة هي البداية فقط، وأن البطولات القادمة لن تكون في التايكوندو فقط، وإنما بكافة الرياضات الأخرى.

وفي سياق آخر، قال اللواء الفولي إنه لا يقتنع بأي سبب يستخدم لتبرير منع مشاركة اللاعبين من قطاع غزة، مشيرا إلى أن الاتحاد الدولي للتايكوندو، واللجنة الأولمبية الفلسطينية، سيصعدان الأمر، ويتخذان الإجراءات اللازمة لدى الأولمبية الدولية، لمنع تكرار مثل هذا الأمر، ومعاقبة الاحتلال، وتعهد أن يكون هذا الأمر على هو البند الأهم في الاجتماع القادم للاتحاد الدولي.

ونقل اللواء الفولي تحيات رئيس الاتحاد الدولي، للواء الرجوب، وكافة القائمين على تنظيم البطولة والمشاركين فيها، مشيراً إلى أن الاتحاد العربي للتايكوندو، في اجتماعه على هامش البطولة، بمدينة رام الله، وافق رسميا على اعتماد تنظيم بطولة الناشئين، المزمع عقدها العام المقبل، في فلسطين، واختتم الفولي حديثه بمنح اللواء الرجوب شارة الاتحاد الدولي للتايكوندو، الى جانب الاعلان عن رفع مستوى البطولة الدولية لتكون من الفئة G2 والتي ستقام في فلسطين بشكل سنوي ثابت.

من جانبه، أشاد، إدريس الهلالي، رئيس الاتحاد العربي للتايكوندو، بمستوى التنظيم العالي، والذي التزم بكافة المعاير الدولية بالتنظيم، كما حث الهلالي، كافة الدول العربية والأجنبية، على المشاركة في البطولة القادمة التي ستعقد في فلسطين.

بدوره عبر، خالد الحسن، رئيس الاتحاد البحريني للتايكوندو، عن شكره لكل القائمين على البطولة، وأشاد بدرجة تنظيمها العالية.

من جانبه، عبر  حسن الجيلاني،  عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للتايكوندو، عن إعجابه الشديد بدرجة التنظيم العالية، وحسن الضيافة التي حظيت بها الوفود المشاركة في البطولة.

وفي ختام المؤتمر الصحفي، تم تكريم الدول الفائزة في البطولة،  وجاء ترتيب الدول كما يلي :

فئة الأشبال/ أناث:

المركز الأول :  فلسطين

المركز الثاني :  الأردن

المركز الثالث: الولايات المتحدة الأمريكية

فئة الأشبال/ ذكور:

المركز الأول: الأردن

المركز الثاني : فلسطين

المركز الثالث: الولايات المتحدة الأمريكية

فئة الناشئين / إناث:

المركز الأول: الأردن

المركز الثاني : فلسطين

المركز الثالث: تركيا

فئة الناشئين/ ذكور:

المركز الأول: الأردن

المركز الثاني : فلسطين

المركز الثالث: تركيا

فئة الرجال :

المركز الأول: المغرب

المركز الثاني : روسيا

المركز الثالث: فلسطين

فئة السيدات:

المركز الأول: الأردن

المركز الثاني : فلسطين

المركز الثالث: تركيا

ترتيب الدول حسب عدد الميداليات:

المركز الأول: الأردن

المركز الثاني : فلسطين

المركز الثالث: المغرب

كما تم تقديم دورع تكريمية مقدمة من الاتحاد البحريني للتايكوندو، سلمها رئيس الاتحاد خالد الحسن، لكل من اللواء أحمد الفولي، إدريس الهلالي، والسيد محمد الأحمد، عميد شؤون الطلبة في جامعة بيرزيت.

 

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية