اسم المستخدم :
كلمة المرور :
اتحاد التايكواندو يضع لمساته الأخيرة لاستضافة أول بطولة دولية معتمدة في فلسطين

 

 
 

رام الله-إعلام اللجنة الأولمبية

يجري اتحاد التايكواندو استعداداته الأخيرة لاستضافة بطولة G1 في اللعبة، المزمع انطلاقتها في 18 وحتى 20 من شهر تموز المقبل، في كلية الرياضة بجامعة بير زيت، تحت رعاية اللجنة الأولمبية.

ومن المتوقع بدء وصول الوفود إلى فلسطين ما بين 15 وحتى 17 من ذات الشهر تموز، حيث حتى اللحظة وصل عدد الدول التي قدمت طلب للمشاركة في البطولة إلى 10 دول هي: الأردن، العراق، المغرب، نيجيريا، السويد، النمسا، تركيا، أمريكا، قرغيستان، اسبانيا، إضافة إلى عدة دول ستشارك بتمثيل رسمي عبر وفود وحكام لإدارة البطولة من: مصر، تونس، ليبيا، البحرين، الكويت، فنلندا.

من جهته أشار محمد جراد عضور اتحاد التايكواندو ومدير عام البطولة، إلى أنّ الاتحاد وضع كل إمكانياته في سبيل انجاز وانجاح البطولة بالتعاون مع اللجنة الأولمبية، من خلال تشكيل عدة لجان تعمل على الجوانب  الفنية والإدارية والتنظيمية للبطولة، وفق برنامج مشترك تم اعداده مسبقاً لهذا الغرض، بما في ذلك العشرات من المتطوعين الذين سيعتمد عليهم في مرافقة الوفود والفرق والشخصيات الضيوف خلال تواجدهم في فلسطين.

وأعرب محمد جراد عن سعادته كونها البطولة الأولى من نوعها في فلسطين، مؤكداً على وجود تحد كبير في سبيل انجاح البطولة من النواحي التنظيمية والفنية، خاصة مع الإقبال الكبير على المشاركة حيث من المتوقّع وصول عدد المشاركين إلى 400 لاعب ولاعبة، مضيفاً أنّ هذه البطولة تعد فرصة مهمة لكسر حالة الحصار على فلسطين، ومنح الدول العربية والأجنبية فرصة الوقوف على واقع الرياضة الفلسطينية عن قرب، رغم المعوقات والعراقيل التي يفرضها الاحتلال الإسرائيلي.

وأكّد جراد على أنّ فلسطين ستفتح ذراعيها لاستقبال كافة الدول ولاعبيها، وتقديم كل سبل الراحة لها خلال فترة التواجد في فلسطين، مشيراً إلى أنّ الاتحاد ينظر لجميع المشاركين بنفس القدر من الاهتمام والتقدير، غير أن الأردن الشقيق سيكون صاحب أكبر عدد من المشاركين في هذا الحدث التاريخي، حيث وصل عدد المسجلين إلى أكثر من 150 لاعبا.

في سياق متصل أشار جراد إلى أنّ أهمية البطولة تنبع من كونها تأتي تحت إشراف الاتحاد الدولي للعبة، وكون البطولة دولية ومصنفة G1 فهذا يعني أنّ البطولة أصبحت مدرجة على جدول البطولات الدولية المصنفة سنويا والتي يتم التسجيل فيها بشكل مباشر عبر موقع الرسمي للاتحاد الدولي للتايكواندو، إضافة إلى ذلك أنّ الحكام الذين سيقودون البطولة تم اعتمادهم من خلال الاتحاد الدولي، كما سيكون هناك وفد مختص من الاتحاد الدولي سيشرف على إجراءات التسجيل والقرعة والتصنيف، كما سيحضر نائب رئيس الاتحاد الدولي للعبة اللواء أحمد الفولي ممثلاً عن الاتحاد الدولي كمراقب دولي لبطولة فلسطين، يُضاف إلى ذلك كله أنّ أمام فلسطين فرصة المشاركة بأكبر عدد ممكن من اللاعبين وبأقل التكاليف، حيث أنّ وجود البطولة في فلسطين وفّر الكثير من النفقات التي كان من المفترض انفاقها للمشاركة بمثل هذه البطولات خارج فلسطين.

من جهة أخرى أكّد جراد على أنّ حصول فلسطين على هذه الأفضلية هو نتاج اهتمام اللجنة الاولمبية على مدار الأعوام الماضية وعلى رأسها اللواء جبريل الرجوب والأمانة العامة للجنة، حيث أنّ الأولمبية أشرفت على مراسلة الاتحاد الدولي للحصول على بطولة دولية في فلسطين، كما أن الأولمبية هي التي أمّنت معدات البطولة المعتمدة دوليا، وعلى اطلاع دائم ومباشر وبمتابعة مستمرة لكل الاجراءات والخطوات التي يتم تنفيذها في شأن البطولة.

وعن مشاركة أبطال فلسطين في البطولة أكّد جراد على أنّ المشاركة مفتوحة للجميع ذكوراً وإناثاً من لاعبي الأندية الفلسطينية الحاصلين على بطاقات معتمدة من الاتحاد الدولي، حيث أوصى جراد الأندية بضرورة المشاركة وتقديم صورة مشرفة عن اللعبة في فلسطين وتطورها الملحوظ خلال الفترة الماضية.

وختم جراد شاكراً اللجنة الأولمبية على دورها الريادي في إقامة البطولة، ولكل من ساهم ويساهم في دعم البطولة، ودعا إلى ضرورة توحّد الجهود في سبيل انجاح الحدث الأهم، على أمل تثبيت البطولة كمكسب واستحقاق سنوي في فلسطين، وذلك يعتمد على مدى النجاح الحقيقي في إدارة النسخة الحالية والوصول بها إلى برّ الأمان.

كما وجّه رسالة خاصة إلى المؤسسات والشركات الوطنية، مؤكداً على أنّ اتحاد التايكوندو يتطلع لها كشريك أساسي وداعم، ويظهر وجه وقيمة المؤسسات الوطنية المنتمية لفلسطين، من خلال مساندة البطولة التي تحتاج إلى المزيد من الدعم المادي، مثمناً دور أي جهة تساهم في تحقيق ذلك.

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية