اسم المستخدم :
كلمة المرور :
خلال لقائه بوزير الرياضة الإيراني في طهران.. اللواء الرجوب: نتطلع للاستفادة من التجربة الرياضية الإيرانية المميزة وكسب التأييد الايراني في المحافل الرياضية الدولية

 



الوزير كودرزي: الوقوف الى جانب الرياضة الفلسطينية اولوية مهمة بالنسبة لنا ونتطلع لعلاقات قوية مستقبلا

طهران – دائرة الإعلام بالمجلس الاعلى- التقى اللواء جبريل الرجوب امين عام المجلس الاعلى للشباب والرياضة الفلسطيني، اليوم الاربعاء، بوزير الشباب والرياضة الايراني د. محمود كودرزي، في مقر وزارة الأخير بطهران، بحضور سفير دولة فلسطين وعميد السلك الدبلوماسي في ايران صلاح الزواوي.

 

ووضع الرجوب مُضيفه في صورة ما وصلت اليه الرياضة الفلسطينية منذ توليه زمام الحركة الرياضية فيها مشيرا الى التطور الكبير الذي أنعش كافة المؤسسات الرياضية والشبابية في الآونة الاخيرة بانفتاحها على العالم بصورة حضارية وتأسيس قاعدة فلسطينية ثابتة من شأنها لبناء مؤسسات رياضية عصرية مستقبلا.

واعتبر الرجوب ان التجربة الرياضية الإيرانية أثبتت نفسها في القارة الاسيوية وأسست لنتائج ايجابية تجلت بتواجد الفرق الايرانية في مقدمة غرب اسيا وفي المراكز المتقدمة في اسيا بشكل عام، عازيا ذلك الى العمل الجاد والجهد المنظم المعتمد على الكفاءة في البناء وفق القوانين والأنظمة الدولية الحديثة.

ودعا الرجوب الوزير الايراني الى فتح المجال امام الرياضة الفلسطينية للاستفادة من كل عناصر التطور في الرياضة الايرانية على مستوى كل الالعاب ولمختلف الفئات، والتي تشمل تدريب الحكام والمدربين وإقامة المعسكرات التدريبية للاعبين استعدادا لأية استحقاقات قارية او دولية بالإضافة الى العمل على التجهيز لتوقيع اتفاقية تعاون رياضية تؤسس لما سيجري البناء عليه مستقبلا.

 

وطالب الرجوب، بان تعمل ايران بشكل متواصل على الوقوف الى جانب الرياضة الفلسطينية في كافة المؤسسات الدولية وان تقود جهدا من اجل فضح الممارسات التي تقوم بها إسرائيل في سبيل تدمير الرياضة الفلسطينية، مشيرا الى انه سيعمل على تقديم طلب خلال مؤتمر وزراء الشباب والرياضة للعالم الاسلامي الذي سيقام في اذار القادم يتضمن الاتفاق على صيغة مشتركة لإدانة اسرائيل في المحافل الرياضية الدولية وإلزامها الانصياع للميثاق الاولمبي الرياضي اتجاه فلسطين او المطالبة بطردها من المنظومة الأخلاقية الاولمبية الدولية وذلك من خلال التواصل مع اللجنة الاولمبية الدولية التي اشار الى انه سيطلع رئيسها توماس باخ على معيقات الاحتلال بحق رياضتنا الفلسطينية، وذلك خلال لقائه به في روسيا الأسبوع القادم.

 

وأوضح الرجوب مجمل العقبات التي تحد من تطور الرياضة الفلسطينية التي يشكل الاحتلال فيها العقبة الأهم بممارساته العنصرية التي يقترفها بشكل ثبات اتجاه الحركة الرياضية الفلسطينية وكافة عناصرها في كل المحافظات الفلسطينية.

 

وأشار الى ان اهم المنغصات التي تقترفها سلطات الاحتلال الاسرائيلية تتجلى في تقييد حركة الرياضيين من والى فلسطين ومنع استلام المساعدات الرياضية والتجهيزات التي تقدمها الاتحادات الدولية والصديقة ومنع إقامة المنشات في الأراضي الفلسطينية وإعاقة دخول الرياضيين والمراقبين الرياضيين الى فلسطين.

 

وبَين للوزير الإيراني الى ان الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم نجح بحشد دعم كبير لفضح اسرائيل في المحافل الدولية تجلى بالاتفاق الذي خرج به كونغرس الفيفا في موريشيوس العام الماضي والذي كُلف جوزيف بلاتر خلاله بالعمل على ايجاد حل لمعاناة الرياضة الفلسطينية، مشيرا الى تشكيل لجنة العمل الخاصة التي ضمت الأطراف ذات الصلة، مع تاكيده على ان الاتحاد الفلسطيني سيطالب بطرد اسرائيل من الفيفا في الكونغرس القادم في البرازيل في حال تعنتها لحقوق الرياضة الفلسطينية.

 

وشدد الرجوب خلال لقائه، على وحدة الرياضة الفلسطينية وبٌعدها عن الانقسام السياسي التي تشهده الاراضي الفلسطينية معتبرا ذلك عامل مهم من عوامل نجاح الرياضة وانفتاحها على العالم قائلا " الرياضة الفلسطينية لا لفتح ولا لحماس انما لكل أطياف الشعب الفلسطيني اينما تواجد تحت علم فلسطيني واحد ونشيد وطني واحد وهذه سنة ثابتة لا يمكن المساس بها إطلاقا".

 

من جانبه قال الوزير كودرزي ان ايران تعتبر القضية الفلسطينية بانها الاولوية القصوى بالنسبة لها وان دعم الرياضة فيها هو امر ثابت سيجري العمل به من اجل تعزيز العلاقت الايرانية الفلسطينية في كل المجالات الرياضية من اجل فتح الباب امام كل الكوادر الرياضية للاستفادة من تجربة ايران الرياضية.

واضاف" دافعنا وسندافع عن القضية الفلسطينية في كل المحافل الدولية .. وسنعمل على تقديم العون الكامل للحركة الرياضية في كل المناسبات التي تتطلب ذلك".

 

وشدد على انه سيبذل قصارى جهوده للمساهمة في احقاق الحقوق الرياضية الفلسطينية وفضح ممارسات اسرائل بحقها والمساهمة في خلق تأييد دولي يدعوا لطردها من كل المنظمات الرياضية الدولية نتيجة افعالها العنصرية.

 

واشار الى ان وزارته جاهزة لرفع نسبة التنسيق والتعاون والتبادل الرياضي مع الحركة الرياضية الفلسطينية وفتح افاق التطور امامها من اجل الاستفادة من تجربة ايران في كل الرياضات، مشيرا الى امكانية تدريب المدربين والنهوض بالحكام لمختلف الفئات وللذكور والاناث، بالإضافة الى مجال التعليم الرياضي وغيره من المجالات المتعلقة بتاسيس كادر مميز قادر على البناء.

 

وأكد على احترام ايران لكافة القوانين والمواثيق الدولية الرياضية والاولمبية معتبرا ذلك اساس للعمل على فضح كل الممارسات العنصرية التي تتعرض لها الرياضة في دولة فلسطين.

 

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية