اسم المستخدم :
كلمة المرور :
الرجوب: على العرب أن يزحفوا رياضيا وشبابيا لفلسطين من بوابة الجامعة العربية

 


 
 

قال رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، رئيس اللجنة الأولمبية، اللواء جبريل الرجوب، إن تكريمه من قبل الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، كأفضل شخصية رياضية عربية، على الدعم الكبير الذي قدموه خلال السنوات الماضية، في سبيل الوصول إلى رياضة فلسطينية نالت احترام العالم.

وأضاف، في كلمته خلال افتتاح فعاليات الحفل الثاني للإتحاد العربي للصحافة الرياضية، في العاصمة المغربية، الرباط، أنه "آن الأوان لأن يكون الزحف إلى فلسطين من خلال رعاية جامعة الدول العربية باعتباره مسؤولية قومية عليها، تتمثل بإبقاء الفلسطينيين في أرضهم، وزيادة إيمانهم بعدالة قضيتهم وارتباطهم بعمقهم العربي والإسلامي".

واعتبر الرجوب أن التتويج كأفضل شخصية عربية له معنى عميقا، كونه يجري في المملكة المغربية، التي تقاسم فلسطين المحبة والأخوة والترابط الكبير بين الشعبين الشقيقين، إلى جانب نجاح المملكة بفضل حكمة مليكها وعقلانية ووطنية أحزابها السياسية من إبعاد البلد عن التجاذبات التي دمرت العديد من دول المنطقة، حيث نجحت المغرب بالحفاظ على أمنها وسيادتها، مشيرا إلى تجلي ذلك باحتفالاتها كعاصمة للشباب العربي 2016.

 وشدد على أن تكريمه، يضع على عاتق المؤسسة الرياضية العربية الرسمية والرياضية، مسؤولية إضافية كون الحفل يحمل شعار "القدس لنا"، ويزيد من مسؤولية المملكة المغربية كون الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس، من أجل تكريس وإيلاء أهمية مضاعفة للرياضة الفلسطينية، والعمل على تذليل المعيقات التي تواجهها.

وتابع: "التكريم بالنسبة لي هو رسالة هامة للاحتلال الإسرائيلي، بأن فلسطين ليست وحدها، وإنما لديها امتداد وعمق عربي واسلامي ثابت تعتز به من خلال فتح الجسور معه بشكل متواصل".

ووجه الرجوب رسالة للأسرة الرياضية العربية، بضرورة عمل مراجعة لأهمية الرياضة ودورها في نصرة فلسطين، وتوفير كل أسباب الصمود لأهلها من خلال زحف رياضي وشبابي إلى فلسطين، والعمل على إسقاط الصورة النمطية، التي تعتبر زيارة فلسطين تطبيعا مع الاحتلال الإسرائيلي.

ودعا الرجوب إلى أهمية تكاتف الجهود من أجل تفعيل كل آليات اتخاذ قرار رسمي بإعادة إحياء بطولة كأس القدس للأندية والمنتخبات، من خلال المكتب التنفيذي للاتحاد العربي لكرة القدم، ورعاية الجامعة العربية.

وأضاف: "أعيدوا إلى فلسطين اعتبارها من بوابة الرياضة والشباب، وأميتوا كل محاولات الاحتلال الساعية إلى نفينا وعزلنا عن امتدادنا العربي والإسلامي".

وجدد الرجوب الدعوة إلى ضرورة اتخاذ قرارات لها علاقة بإقامة فعاليات وأنشطة في فلسطين، ولصالح فلسطين في الوطن العربي والعالم، مشيدا بالدور الكبير للاتحاد العربي للصحافة الرياضية، من خلال تكريس فعاليات رياضية لصالح تفعيل وتنشيط اللقاءات والزيارات والمؤتمرات في فلسطين.

وحظي الرجوب بتكريم مميز من قبل الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، كأفضل شخصية رياضية عربية، في حفل الاستفتاء الثاني الذي أقيم برعاية وزارة الشباب والرياضة المغربية في الرباط، وسط حضور عربي رياضي كبير.

وقال رئيس الجمعية المغربية للصحافة الرياضية، بدر الدين الإدريسي، إن اختيار الإعلاميين الرياضيين العرب بالإجماع لشخص اللواء الرجوب، ليكون شخصية العام الرياضية، جاء نتيجة الجهود الجبارة التي بذلها الأخير من أجل تطوير وعلو ورفعة الرياضة الفلسطينية، وفتح الآفاق أمام الشباب الفلسطيني لينفتحوا على العالم من بوابة الرياضة، لعرض معاناتهم وتحدياتهم وإصرارهم على البقاء والنجاح والتميز.

وأكد الإدريسي، خلال افتتاحه فعاليات الحفل الثاني للإتحاد العربي للصحافة الرياضية، أن الرجوب، نجح في تدويل معاناة الرياضة الفلسطينية، وطرحها للمرة الأولى في جميع المنظمات الرسمية والرياضية الدولية، ونجح بجهوده الجبارة بانتزاع اعتراف العالم بالمؤسسة الرياضية الفلسطينية، كمؤسسة وطنية تستحق منع كل معيقات تطورها ونموها وازدهارها.

وكان رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، محمد جميل عبد القادر، أعلن بداية الحفل أن حفل الاستفتاء الثاني لنجوم الرياضة العربية، حمل شعار "القدس لنا"، من أجل لفت كل أنظار العالم إلى القدس وما يجري فيها، وضرورة العمل خلال المرحلة المقبلة على تنظيم وترتيب البطولات والنشاطات والمسابقات الرياضية والشبابية في فلسطين.

وقال عبد القادر إن الاتحاد العربي يتشرف بتكريم قامة رياضية عربية، كاللواء الرجوب، قدمت للرياضة الفلسطينية والعربية الكثير، ونجح في إيصال صوت العرب وفلسطين إلى العالم، من خلال محاصرة كل مخططات الاحتلال التهويدية بحق الرياضة الفلسطينية التي أثبتت أحقيتها بالنجاح والتميز.

وكرم القائمون على الحفل، الفائزين بجوائز الاتحاد العربي، لأفضل رياضي عربي، الملاكم المغربي محمد ربيعي، وأفضل رياضية عربية، البطلة التونسية حبيبة الغريبي، وأفضل لاعب كرة قدم عربي، اللاعب المغربي، المهدي بن عطية، وأفضل منتخب عربي، المنتخب القطري لكرة اليد.

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية