اسم المستخدم :
كلمة المرور :
خمسة أبطال يمثلون فلسطين في أولمبياد ريو 2016 بالبرازيل

 

 

اللواء الرجوب يكرم العداء ميادة الصياد خلال مشاركتها في ماراثون فلسطين الدولي الرابع

رام الله-إعلام اللجنة الأولمبية

تستعد فلسطين لمشاركتها السادسة توالياً على مر التاريخ في المحفل الأولمبي، المزمع تنظيمه في ريو دي جينيرو بالبرازيل، خلال الفترة الممتدة من 5 وحتى 21 من شهر آب القادم، إذ يحمل خمسة رياضيين آمال الشعب الفلسطيني في أن يكونوا خير ممثل لهم في هذه التظاهرة الرياضية العالمية، وأن يبذلوا قصارى جهدهم في تقديم فلسطين بالصورة الأمثل.

اللواء جبريل الرجوب أكّد على الاهتمام البالغ حول المشاركة في أولمبياد البرازيل، والتي تأتي تزامناً مع النهضة الرياضية الحديثة في فلسطين، مشيراً إلى الجهد الذي بذلته اللجنة الأولمبية من خلال تقديم كافة أساليب الدعم الممكنة ومتابعة استعدادات اللاعبين رغم كل العوائق والصعوبات.

وأعرب اللواء الرجوب عن اعتزازه وفخره بكل لاعب ولاعبة سيمثلون فلسطين، بكل ما لديهم من طاقات وإمكانات متواضعة للحفاظ على شرف تمثيل فلسطين، ورفع العلم الفلسطيني، على أن يكونوا خير سفراء لوطنهم.

ما يميز هذه المشاركة في أولمبياد البرازيل هو ازدياد عدد الأبطال مقارنة بالمشاركات الماضية، بحيث أن  الأبطال الخمسة الذين سيمثلون فلسطين في ثلاث ألعاب مختلفة جاؤوا وفق التالي:

ألعاب القوى وسيمثل فلسطين في هذا المجال ميادة الصياد 23 عاماً تخصص سباق الماراثون، وجاء تأهل العداءة صياد بشكل مباشر بزمن شخصي قدره 2 ساعة و39 دقيقة، إضافة إلى العداء محمد أبو خوصة 23 عاماً في سباق 100م و200م، والموجود حالياً في مورشيوس بمعسكر تدريبي خاص خارج فلسطين.

أما على مستوى السباحة فيمثلها كل من السبّاح أحمد جبريل 24 عاماً تخصص في المسافات 200م و 400 حرة، إضافة إلى السباقات في المياه المفتوحة 3+5كم، وسبق للاعب الموجود حالياً في معسكر تدريبي بإسبانيا، أن مثّل فلسطين في أولمبياد لندن 2012، إضافة إلى السبّاحة ميري الأطرش 22 عاماً، تخصص سباقات 50م حرة، فيما الفروسية سيتم تمثيلها من خلال الألماني من أصول فلسطينية كريستيان زميرمان 54 عاماً.

من جهته ثمّن منذر مسالمة أمين عام اللجنة الأولمبية، جهود اتحادات ألعاب القوى والسباحة والفروسية بكل أركانها، ودورها في متابعة عمل وتدريبات اللاعبين الذين سيمثلون فلسطين في أولمبياد البرازيل، داعياً إلى ضرورة الاستمرار والمواظبة على التدريبات اللازمة حتى موعد انطلاقة الأولمبياد.

وأعرب الأمين العام مسالمة عن فخره بحضور فلسطين في هذا المحفل الدولي الرياضي الهام، الكفيل بإظهار اسم فلسطين مرة أخرى على خارطة الرياضة أسوة بغيرها من الدول المشاركة، وختم متمنياً أن يحالف الرياضيين الحظ والظفر بإحدى الميداليات الملونة.

إنّ السنوات القليلة الماضية أثبتت التطوّر الحقيقي الملحوظ على الرياضة الفلسطينية، وكان فيها للواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الدور الأبرز في ذلك، بنجاحات للرياضة ترجمت على أرض الواقع محلياً وخارجياً من خلال العديد من الألعاب الجماعية والفردية، وتعدّى التطور على مستوى العنصر البشري من لاعب ومدرب وحكم، بل توسّع التطور ليشمل النهضة على مستوى البنية التحتية من خلال المنشآت الرياضية كالملاعب والصالات، التي تم تشييدها رغم كل الصعوبات والعراقيل التي تواجه المنظومة الرياضية.

بدوره نادر حلاوة رئيس اتحاد ألعاب القوى أكد على أهمية حضور فلسطين في أولمبياد البرازيل، مثمّناً جهود الأبطال المشاركين ودور أهاليهم والاتحادات الرياضية واللجنة الأولمبية في المتابعة والإشراف، وتمنى حلاوة على اللاعبين بذل كل الجهود في سبيل تقديم صورة مشرفة عن فلسطين، في هذا الحدث الذي يتابعه الملايين حول العالم في كل نسخة منه.

أما السباحة ميري الأطرش 22 عاماً فأعربت عن سعادتها كونها ستمثل فلسطين في الأولمبياد، خاصة وأنها المشاركة الأولى لها فيه، وتؤمن الأطرش بصعوبة المنافسة إلا أنّ الحضور في هذا المحفل الكبير هو انجاز بحد ذاته على صعيدها الشخصي، وأعربت الأطرش عن أملها في تحقيق النتائج الايجابية وبذل قصارى جهدها في سبيل ذلك.

ويأتي النجاح في الوصول إلى الأولمبياد ليس فقط من خلال البطاقات البيضاء التي تمنحها اللجنة الأولمبية الدولية، وإنما أيضاً بتأهّل بعض الأبطال بشكل مباشر وهذا ما تحقق، من خلال البحث عن الطيور المهاجرة من أبناء فلسطين، وضمّهم إلى زملائهم في مختلف المنتخبات الرياضية، وتقديم كل الدعم والرعاية اللازمة لهم من معسكرات داخلية وخارجية في سبيل تحقيق أفضل النتائج، فانصهروا جميعاً في لوحة فسيفسائية رياضية وطنية احتضنت بداخلها الكل الفلسطيني.

 

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية