اسم المستخدم :
كلمة المرور :
"اللواء الرجوب يصل البرازيل ويلتقي بعثة فلسطين المشاركة في أولمبياد "ريو 2016

 

 

ريو دي جانيرو - الموفد الإعلامي للجنة الأولمبية -  إلتقى اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، اليوم الخميس، بعثة فلسطين المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية "ريو 2016"، وذلك بعد وصوله البرازيل أمس الأربعاء، حيث كان في استقباله في مطار ريو الدولي سفير دولة فلسطين في البرازيل إبراهيم الزبن.

 

وأكد اللواء الرجوب خلال تواجده رفقة أعضاء بعثة  فلسطين المُقيمة في القرية الأولمبية، أن مشاركة فلسطين في أولمبياد ريو 2016، تعتبر محطة هامة من أجل عرض القضية الفلسطينية والمعاناة التي يواجهها الشعب الفلسطيني نتيجة ممارسات الإحتلال الإسرائيلي العنصرية.

 

وأشار اللواء الرجوب إلى أن مشاركة في فلسطين في هذه الدورة ستكون من أجل المنافسة وتحقيق نتائج إيجابية تشرف الرياضة والشعب الفلسطيني، ومعتبراً أن وجود 22 شخصاً يمثلون فلسطين في هذا المحفل الدولي الهام من ضمنهم 6 لاعبين يشاركون في 4 رياضات فردية مختلفة  يُعتبر إنجازاً تاريخياً، خاصة أن هذه البعثة تُعد الأكبر في تاريخ مشاركات فلسطين في الدورات الأولمبية منذ أول مشاركة في أولمبياد أتلانتا 1996.

 

وأضاف الرجوب أن هذه المشاركة تؤسس إلى الإحتكاك بكل اللجان الأولمبية الدولية وضرورة الإستفادة من تجاربهم والعمل على بناء استراتيجية خلال هذا العام يتم تنفيذها خلال السنوات الأربعة القادمة لتثبيت آليات في كيفية صناعة لاعب وفني وبناء منشآت وتأمين تجهيزات وتحديث قوانين وأنظمة ولوائح عصرية لخلق ثقافة وإدراك أهمية الرياضة في المشروع الوطني الفلسطيني، خاصة أن الرياضة تُعتبر وسيلة نضالية، مما يُحتم على الجميع عرض القضية الفلسطينية بشكل يليق بتضحيات الشعب الفلسطيني العظيم.

 

وعبر رئيس اللجنة الأولمبية عن فخره الكبير باللاعبين الستة المشاركين في هذه الدورة، متمنياً عليهم بذل كل ما بوسعهم من أجل تحقيق النتائج المرجوة وإسعاد كافة أفراد الشعب الفلسطيني.

 

 

وأشار الرجوب إلى إنه إلتقى وقام بعدة زيارات لبعض روؤساء وفود الدول الصديقة والشقيقة كالجزائر وتونس وغيرها من الدول، وذلك خلال تواجده في مدينة ريو دي جانيرو والقرية الأولمبية، والتي تمحورت حول توطيد العلاقات وتبادل الخبرات في المستقبل، مؤكداً أن زيارته وتواجده إلى جانب طاقم بعثة فلسطين يُعتبر الأهم خاصة أنهم يعتبرون سفراء فلسطين في هذا الحدث الرياضي الأهم خاصة في ظل وجود رياضيين من كافة دول العالم.

 

وأوضح الرجوب أن الإهتمام الإعلامي الكبير الذي تحظى به بعثة فلسطين في هذه الدورة وما حصل من إعاقة وصول عضو اللجنة الأولمبية الفلسطينية عصام قشطة وحجز المعدات والملابس الرياضة الخاصة بطاقم البعثة من قبل سلطات الإحتلال الإسرائيلي، يؤكد على إصرار اللاعب الفلسطيني خاصة والشعب الفلسطيني بشكل عام، آملا ً أن تشكل المشاركة في هذا الحدث انطلاقة في بناء رياضة وطنية تليق بفلسطين وتستجيب لاستحقاقات تثبيت فلسطين رياضياً في المنظومة القارية والدولية على أساس وجود لاعب فلسطيني قادر على المنافسة.

 

من جهة أخرى، عبّر عضو اللجنة الأولمبية الفسطينية عصام قشطة فور وصوله، فجر يوم الجمعة، مدينة ريو دي جانيرو، عن استيائه الكبير من المعاملة العنصرية والغير أخلاقية من قبل سلطات الإحتلال خلال سفره إلى البرازيل، واجباره على المرور مباشرة من قطاع غزة إلى جسر الملك حسين على الحدود الأردنية ومنعه من الوصول إلى مناطق الضفة الغربية، مشيراً أن سطات الإحتلال قامت بمنعه من مغادرة القطاع الأسبوع الماضي مما استدعى اللواء الرجوب إلى الإتصال بكافة الجهات المعنية وفي مقدمتها اللجنة الأولمبية الدولية من خلال رئيسها توماس باخ الذي عمل على حلّ هذه القضية المؤلمة.

 

وأكد قشطة أنه على الرغم من كل هذه الممارسات العنصرية والضغوطات التي واجهها إلا أن ذلك لن يُثنيه حاله كحال كافة أفراد الشعب الفلسطيني الصامدين على أرضهم والرافضين لكل أشكال هذا الإحتلال البائس.

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية