اسم المستخدم :
كلمة المرور :
INSIDE WORLD FOOTBALL الرجوب في حوار موسع مع موقع


اجتماع زيورخ مكن الإرادة الفلسطينية من شرح المعاناة بشكل حضاري وورقة التفاهم لن يكتب لها النجاح ما لم تتوقف إسرائيل عن إجراءاتها التعسفية بحق الرياضيين

الرجوب تجاهل رئيس الاتحاد الإسرائيلي في موريشيوس وطالبه بعدم التحجج بالشق الأمني الكاذب وسخر من التلاعب اللفظي دون وقائع ملموسة على الأرض

الإجراءات المفروضة على الرياضيين الفلسطينيين يشكل حصاراً محكماً ولن نقبل إلا بمظلة الفيفا لإنهاء المعاناة

  


واصلت الصحف العالمية وأقوى المواقع الرياضية متابعتها لما نتج عن اجتماع زيورخ الأخير والذي ناقش المعيقات الإسرائيلية اتجاه الرياضة الفلسطينية تحت مظلة الفيفا وبإشراف من رئيس الاتحاد الدولي جوزيف بلاتر وبحضور رئيس الاتحاد الفلسطيني اللواء جبريل ورئيس الاتحاد الاسرائيلى ورئيس الاتحاد الاوروبى ونائب رئيس الفيفا الأمير على بن الحسين .

وأجرى موقع INSIDE WORLD FOOTBALL العالمي حواراً مطولاً مع اللواء جبريل الرجوب عنونته بمانشيت عريض تحت عنوان " اللواء الرجوب يبدى غضبه الشديد من الإجراءات الإسرائيلية المعيقة للحركة الرياضية الفلسطينية " ، فيما تناول الحوار جميع التفاصيل المتعلقة بما نتج عن اجتماع زيورخ الذي عقد في الثالث من الشهر الجاري .

وأردف الموقع في مقدمته عن إبداء اللواء الرجوب لغضبه الشديد من الإجراءات الإسرائيلية المعيقة لحركة اللاعبين الفلسطينيين ، ساخراً في الوقت ذاته من الالتزامات التي قدمتها إسرائيل لتخفيف القيود المفروضة على اللاعبين والمسئولين الرياضيين الفلسطينيين .

وقال الرجوب في تصريحات خاصة لمراسل موقع " الكرة العالمية " أن المبادرة التي تقدم بها الاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا " وبشخص جوزيف بلاتر لن يكتب لها النجاح ما لم تتوقف إسرائيل عن إجراءاتها التعسفية المخالفة لقوانين الاتحاد الدولي والميثاق الاولمبي ، مشيراً الموقع إلى أن رئيس الاتحاد الدولي تقدم بمبادرة وصفها اللواء الرجوب بالتاريخية تدعو إلى إجراء محادثات بين الجانبين تحت مظلة الفيفا وبحضور رؤساء الاتحادات الأوربية والآسيوية لتسهيل إجراءات السفر بين الضفة وغزة وإنهاء القيود المفروضة على تنقلات الرياضيين في مسعاه لإيجاد حلول دائمة بنهاية العام الجاري .

وأكد الموقع العالمي أن اللواء الرجوب تجاهل وجود رئيس الاتحاد الإسرائيلي خلال اجتماع الكونجرس الدولي للفيفا في جزيرة موريشيوس نهاية مايو الماضي ، إلى أن اجتمعا في زيورخ إلى جانب قادة الاتحادين الأوربي ميشيل بلاتيني والاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن إبراهيم والأمير على نائب رئيس الفيفا .

واتهم الرجوب إسرائيل بالتذرع بالحجج الأمنية ، ووصفها بالأكاذيب ، حتى يمثلوا لمبادرة الفيفا وورقة العمل التي قدمها اللواء الرجوب بإعطاء الرياضيين الفلسطينيين حرية الحركة والتنقل.
وتابع الرجوب : كنت وسأبقى دوماً ألجأ إلى الفيفا وهو الطريق الصحيح لوقف معاناة اللاعبين الفلسطينيين التي تتسبب فيها إسرائيل ، واصفاً اجتماع زيورخ بالهام ، بعد أن أصبحنا قادرين على عرض قضيتنا وشرح العقبات التي نواجهها ، مبدياً ترحيبه بقرار الفيفا بالتوسط لإنهاء ألازمه ومؤكداً في الوقت ذاته عدم ثقته بالاسرائيلين نظراً لعدم وجود أي شي ملموس على الأرض ، وهو الأمر الذي طالب به بلاتر لإيجاد نوايا طيبة بما يكفى لإيجاد حل دبلوماسي ومقترحاً في الوقت ذاته أن يكون الاجتماع القادم في الأردن لتقديم تقرير مفصل لاجتماع اللجنة التنفيذية في اجتماعه المقبل .

وأشار الموقع أن اللواء جبريل الرجوب رفض للجلوس بشكل ثنائي طالما أنهم غير مستعدين لاحترام النظام الأساسي ومبادئ الفيفا .

ووصف الرجوب الإجراءات المفروضة على سفر وتنقل الرياضيين بأنها تشكل حصاراً على الرياضة الفلسطينية ، لافتاً أن تحركاته الشخصية كثيراً ما تخضع لتفتيش مهين أثناء تنقله من والى رام الله بالضفة الغربية ، وان الأكاذيب التي تساق بالحجج الأمنية ما هي إلا مجرد احتيال، وأن هذا الادعاء الأمني هو كذب واضح ويتم استخدامه من الاسرائيلين كذريعة لخنق الفلسطينيين.

ودعا الرجوب إلى اتخاذ خطوات عملية على الأرض ، واصفاً التبريرات التي يسقونها ما هي إلا بلاغة لفظية ، وإذا تمكنت الفيفا من الحصول على ضمانات من الجانب الإسرائيلي فسيكون ذلك بمثابة انطلاقة تاريخية للرياضة الفلسطينية ، والكرة الآن في ملعب إسرائيل لوقف سياستها البلطجية وإعطاء الجانب الفلسطيني نفس الحقوق والعمل بشكل مستقل.

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية