اسم المستخدم :
كلمة المرور :
اللجنة الأولمبية تنظّم ورشة تطوير الرياضة في الفترة من 10 – 14 الشهر المقبل

 

 

 

رام الله-إعلام اللجنة الأولمبية

تجري اللجنة الأولمبية استعداداتها لاستضافة ورشة تطوير الرياضة، المزمع عقدها خلال الفترة من 10 وحتى 14 من شهر تشرين الأول، في الجامعة الأمريكية بجنين والأقصى في قطاع غزة.

وكانت اللجنة الأولمبية قد دعت مجموعة من الأكاديميين العرب الخبراء، والذين بدورهم سيقدمون أوراق عمل خلال الورشة في مجالات عدة، مثل التخطيط الاستراتيجي، وكيفية صناعة البطل الأولمبي، والقوانين والأنظمة، والثقافة الرياضية والإعلام الرياضي، والمحكمة الرياضية والطب الرياضي والإصابات، إضافة إلى التسويق والإستثمار في مجال الرياضة.

الدكتور عماد البناني.

وبلغ عدد الضيوف المحاضرين 19 محاضراً يمثلون عدة دول عربية، منهم الدكتور محمد خير مامسر، وزير الشباب والرياضة الأردني سابقاً والمحاضر حالياً المختص في مجال علم النفس الرياضي، والمصري الدكتور عماد مصطفى البناني مستشار وزير الشباب والرياضة، والمحاضر حالياً في مجال المنظمات الرياضية وادارتها والتخطيط الرياضي، ومن العراق الدكتور وديع التكريتي المفكر والمؤلف في مجال الرياضة، والتونسي الدكتور الحبيب بن حسين القرامي في مجال المحكمة الرياضية، وخبراء آخرون في مجالات مختلفة.

 

الدكتور محمد خير مامسر.

وكان اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية في اجتماع عقده أمس السبت في مقر الأولمبية ، قد دعا رؤساء وممثلي الاتحادات الرياضية، إلى ضرورة إجراء عملية مسح وجرد لواقع الاتحادات الرياضية الفردية والجماعية خلال الأيام القليلة القادمة وما قبل العاشر من شهر تشرين الأول، الموافق لعقد ورشة العمل المنتظرة، حيث أكّد اللواء الرجوب على ضرورة أن تكون مفرزات الورشة الحجر الأساس، لانطلاقة الاتحادات في خدمة الرياضة الفلسطينية على أسس وطنية، تشمل عملية صناعة اللاعب والمدرب والحكم والإداري، وبما يتوافق مع الأنظمة والقوانين واللوائح المعمول بها قارياً ودولياً.

كما ركّز اللواء الرجوب في حديثه على ضرورة الاعتماد في تحقيق ذلك على أربع ركائز أساسية هي نشر اللعبة وتطويرها وحمايتها وتنظيم المسابقات المحلية، إضافة إلى تنظيم أجندة المشاركات الخارجية وحصرها في المسابقات الرسمية التي تمنح التصنيفات الدولية، والتي بدورها تساهم في تطوير ورفع كفاءة الرياضي الفلسطيني، مع ضرورة عمل مراجعة دائمة وتقييم لمراحل العمل بالاعتماد على آليات مراقبة ومتابعة، والتنسيق مع الحكومة في سبيل توفير الإمكانيات اللازمة لتطبيق هذه البرامج.

وتمنّى اللواء الرجوب من ممثلي الاتحادات الرياضية ضرورة عقد اجتماعات دورية للتشاور والتعاون، وتقديم خطط استراتيجية بمعايير وأسس لها علاقة بالقرن الواحد والعشرين، والاستفادة مما سيقدمه الخبراء خلال ورشة العمل القادمة في تشرين الأول، لعمل تقييم شامل لخطط الاتحادات، بما يضمن في المحصلة الوصول إلى خطة كاملة ومتكاملة، تشمل المدارس والأندية والجامعات، والإناث والذكور لمختلف الأعمار، ولكل رياضي فلسطيني في الداخل والشتات، ولمختلف الألعاب الفردية والجماعية.

يذكر أنّ اللجنة الأولمبية قد شكلت لجنة للإشراف على تنظيم الورشة، تضم كل من الدكتور أسعد المجدلاوي نائب رئيس اللجنة الأولمبية، ومنذر مسالمة أمين عام اللجنة الأولمبية، وجواد عوض الله مدير عام الاتحادات الرياضية، والدكاترة سبأ جرار، وبشارعبدالجواد ومؤيد شناعة، ووائل المصري ومحمود الناطور وسعيد تمراز.

 

 

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية