اسم المستخدم :
كلمة المرور :
خلال كلمته في المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي في كوالالمبور اللواء الرجوب: آن الأوان لوقف سلوك "أزعر الحارة" الذي يقترفه الاحتلال بحق الرياضة الفلسطينية وسط تنكر إسرائيلي للمرجعيات والقوانين والمواثيق الدولية.


طالب الآسيوي بالوقوف إلى جانب فلسطين .. وضرورة استضافة المزيد من البطولات واعتماد بطولة النكبة كبطولة رسمية .. عَرضَ كافة تجاوزات الاحتلال عقب تفاهمات زيوريخ ... أكد انه سيطالب بفرض عقوبات على الاتحاد الإسرائيلي في حال فشلت لجنة تحسين وضع الرياضة الفلسطينية التي تشرف عليها الفيفا ... شكر كل من وقف الى جانب الحق الفلسطيني.

الشيخ سلمان بن ابراهيم : كل أسرة كرة القدم الآسيوية تقف بقوة إلى جانب الاتحاد الفلسطيني في حقه بالعمل كمؤسسة مستقلة لكرة القدم.

القدس – دائرة الإعلام بالاتحاد – وضع اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، اليوم الأربعاء، في صورة كاملة للتجاوزات التي اقترفتها سلطات الاحتلال الإسرائيلية بحق الرياضة والرياضيين الفلسطينيين التي وقعت عقب التفاهمات التي تم بلورتها في اجتماعات زيوريخ في 23 سبتمبر الماضي الخاصة بتحسين وضع الرياضة في دولة فلسطين بإشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وكان المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي قد اجتمع اليوم في كوالالمبور على هامش الاحتفال السنوي الخاص بتوزيع جوائز الكرة الأسيوية.

وقدم الرجوب خلال كلمته في الاجتماعات الرئيسية كافة الوثاق والأدلة التي توضح حجم التجاوزات التي اقترفتها سلطات الاحتلال بحق الرياضة الفلسطينية خلال الفترة الماضية مشيرا إلى أن تثبيت دولة فلسطين كعضو في الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الآسيوي يجعلها تملك الحق في ممارسة الرياضة بما فيها تنظيم دوري فلسطيني واحد على كل أراضي دولة فلسطين بالإضافة إلى استضافة البطولات دون أي تدخل من الاحتلال الإسرائيلي والعمل على رفع المعاناة والظلم عن الرياضة الفلسطينية التي تعرضت له عبر السنوات الماضية مع الالتزام الكامل بالميثاق الاولمبي وقوانين الفيفا.

وشدد الرجوب خلال حديثه على ضرورة ان يقف الاتحاد الآسيوي مع دولة فلسطين ويعمل على تنظيم مزيد من البطولات فيها من اجل توجيه رسالة قوية الى سلطات الاحتلال الإسرائيلية والعمل على وضع حد لسياسة "أزعر الحارة" التي تقترفها بشكل يومي وسط تنكر إسرائيلي واضح وعلني بشكل مقصود لكل القوانين والمواثيق الرياضية الدولية.

وأعرب عن قلقه بالقول "أنه رغم تشكيل فريق العمل واعتماد آلية العمل فيه، إلا أن لاعبي كرة القدم لا زالوا يعانون من القيود والحواجز.

 

 

وأعطى الرجوب مثالاً على رفض إصدار تصاريح لعدد من المسئولين، من ضمنهم مسؤولي الاتحادين الدولي والآسيوي، حيث طلب من المكتب التنفيذي الدفاع عن حقوق الاتحادات الوطنية الأعضاء بالعمل دون أي تدخل خارجي.

وكشف الرجوب خلال الاجتماعات كافة المراسلات والاقتراحات التي تقدمت بها إسرائيل للاتحاد الدولي لكرة القدم، التي تتضمن استعدادا منها العمل على المساهمة بتطوير الرياضة الفلسطينية من خلال مؤسساتهم، مُجددا رفضه القاطع لتلك الاقتراحات التي تعتبر انتهاكا فاضحا لكافة القوانين الدولية والتي تسهل للاحتلال اقتناص الفرصة بفرض وصاية على الرياضة الفلسطينية.

ودعا الرجوب، الاتحاد الآسيوي بالعمل على المصادقة على بطولة النكبة التي جرى تنظيمها على مستوى الأندية والمنتخبات في فلسطين واعتمادها كبطولة رسمية بالإضافة الى استضافة فلسطين اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي ومواصلة الضغط على الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ليقوم بدوره في وضع حد لكل ممارسات إسرائيل العنصرية بحق الرياضة الفلسطينية.

وأشار الى ان الرسالة القوية التي سيوجهها الاتحاد الآسيوي الى إسرائيل تتمثل بالعمل على منح فلسطين حق استضافة المزيد من البطولات الرسمية على أرضها بعد النجاح المتواصل للبطولات التي جرت خلال الفترة الماضية بشهادة الاتحادين الدولي والآسيوي.

وشدد على انه في حالة عدم استجابة الإسرائيليين لعمل اللجان الخاصة بتحسين وضع الرياضة الفلسطينية التي تتبع لإشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم، فان الاتحاد الفلسطيني سيتوجه إلى الكونغرس القادم للفيفا المقرر انعقاده في ريودي جانيرو بالبرازيل والمطالبة بفرض عقوبات على الاتحاد الإسرائيلي.

وقدم الرجوب شكره الكبير باسم أسرة كرة القدم الفلسطينية للمكتب التنفيذي للاتحاد الأسيوي وكافة الاتحادات الصديقة التي وقفت الى جانب الحق الفلسطيني المتمثل بوضع حد للتسلط والظلم والعنجهية الإسرائيلية بحق عضو سمي في الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم.

وكان المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي قد تقدم بالشكر إلى رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم على الجهود التي قام بها، مضيفين أن حل الوضع سيساعد الاتحادين الدولي والآسيوي على إنجاز مهمتهما في التطوير والترويج للعبة كرة القدم في فلسطين بما يتوافق مع النظام الأساسي للاتحاد الدولي لكرة القدم.

حيث أكد المكتب التنفيذي عن دعمه لفلسطين في استضافة المسابقات الدولية الودية.

بينما قال الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن الاتحاد يحمل مسؤولية كبيرة ودور أكبر تجاه الاتحادات الوطنية الأعضاء، وأن الاتحاد سيعمل كفريق واحد وأسرة واحدة من أجل حل هذه القضية.

وأوضح رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن كل أسرة كرة القدم الآسيوية تقف بقوة إلى جانب الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في حقه بالعمل كمؤسسة مستقلة لكرة القدم.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 




التعليق
أدخال تعليق جديد
خصوصية التعليقات
الأسم: *
البريد الألكتروني:
العنوان:
الإقتراح: *

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية