اسم المستخدم :
كلمة المرور :
الرجوب: أتحمل مسؤولية القرار وأدرك أنه ليس قراراً شعبياً ولكنه قرار مسؤول يضع الإحتلال في مأزق أمام المجتمع الدولي

 

البيرة – دائرة الإعلام بالاتحاد – أكد اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم أن ما تحقق في الكونجرس الأخير للفيفا يعد محطة تاريخية ومهمة للرياضة الفلسطينية بعد استحواذها على اهتمام العالم بأكمله.

وأضاف الرجوب خلال مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم بأكاديمية بلاتر بالبيرة: "أدرك عدم تقبل الشعب الفلسطيني لما حصل وأتحمل مسؤولية القرار وأدرك أنه ليس قراراً شعبياً ولكنه قرار مسؤول يضع الإحتلال في مأزق أمام المجتمع الدولي، مضيفاً: "لأول مرة أرى إسرائيل عارية أمام منظمة دولية".

وأكد الرجوب أن الإتحاد واجه 3 عناصر دفعته لتغيير مشروع تجميد عضوية إسرائيل وهي: إجماع الإتحادات في الفيفا بعدم قبول مشروع القرار، وتشكيل لجنة للتحقيق في موضوع العنصرية علاوةً على التداعيات السلبية لحملة الإعتقالات التي طالت بعض موظفي الفيفا، مشيراً أنه كان أمام خيارين إما الإستمرار في عرض المشروع وخسارته بسبب عدم حصوله على الدعم اللازم من معظم اتحادات العالم، أو القبول بتغيير مشروع القرار بتشكيل لجنة تحقيق لدراسة التجاوزات والمماراسات الإسرائيلية قبل إصدار حكمها النهائي في قضايا حركة اللاعبين وتطوير اللعبة وإدارتها والبعد العنصري في سلوك إسرائيل والبعد السيادي للإحتلال وتطاوله على سيادة الإتحاد الوطني الرياضي الفلسطيني.

 

وأضاف الرجوب:"من طالب بأن نصل لمرحلة التصويت هو خاطئ لأن عدم نجاحنا في الحصول على 157 صوت يعتبر تبرئة لجرائم الإحتلال بحق الرياضة الفلسطينية، وهو ما دفعني للقيام بهذا القرار الوطني المسؤول والإقرار بحقنا في مساءلة إسرائيل من خلال لجنة دولية، وأن الإختلاف الوحيد بين المشروعين هو تأجيل قرار العقوبات لحين إجراء التحقيق والتدقيق.

وقال الرجوب: "على الجميع أن يدرك أن الفيفا لا تعمل لدينا وقوانين الفيفا لم تصاغ على أساس البرنامج السياسي لأي شعب في العالم، وقضيتنا رياضية بحتة ولا علاقة لها بالسياسة، وأية تساؤلات يجب أن تكون على أرضية رياضية وليس سياسية.

ونوه الرجوب إلى أنه تحت القانون ومستعد للمحاسبة، مشيراً لتشكيل لجنة رياضية قانونية وطنيةللتحقيق في كافة الحيثيات والإطلاع على الوثائق ومحاضر الإجتماعات قبل إصدار قرارها، مضيفاً أن المعركة التي تحاك ضده لا تستهدف شخصه فقط، ولكن تستهدف الكيان الرياضي الذي تم تطويره، وكل اللاعبين والأندية، معتبرا أنها حملات مشبوهة يقف خلفها أشخاص لا يريدون التطور والنهوض للرياضة الفلسطينية.

وحول موضوع التصويت أكد الرجوب أنه صوّت للأمير علي بن الحسين بناءً على قناعات تامة، رافضاً اعتبار نفسه بموقع التبرير، مضيفاً: "أتفهم غضب الشارع الأردني ولو كنت أردنياً لغضبت، بعد ترويج إشاعات وبيانات كاذبة".

 

واستقبل عدد كبير من الرسميين والرياضيين اللواء جبريل الرجوب قبل دخوله إلى قاعة المؤتمر الصحفي رافعين شعارات مساندة للواء الرجوب، ومؤكدين على أنهم سيقفون صفا ً واحدا ً في دعم الرجوب لمواصلة قيادته للمسيرة الوطنية الرياضية.

يشار إلى أن مجلس الإتحاد برئاسة اللواء الرجوب سيعقد جلسة يوم غد ٍ الأربعاء في تمام الساعة 12:00 ظهرا ً، وذلك في مقر الإتحاد بضاحية الرام شمالي القدس المحتلة.


كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية