اسم المستخدم :
كلمة المرور :
في ختام اجتماعات كونجرس الفيفا الـ64 في ساو باولو .. الرجوب : ما حصل هو كارت احمر مؤجل في وجه إسرائيل وقبلنا الاقتراح لان هدفنا هو إنهاء معاناة لاعبينا وسنستمر بالنضال حتى ننتصر **


الفيفا : إقرار وإجماع على معاناة الرياضي الفلسطيني ومطالبة إسرائيل بالالتزام بالقوانين وتشكيل نظام رقابي جديد يعرض تقريره في اجتماع تنفيذية الفيفا ديسمبر 2014 بالمغرب


ساو باولو : دائرة الإعلام بالاتحاد
اختتم الوفد الفلسطيني برئاسة اللواء جبريل الرجوب مشاركته في أعمال كونجرس الفيفا الـ64 الذي أسدل الستار عليه مساء أمس " الخميس " بمناقشة بند فلسطين المتعلق بإنهاء المعاناة والقيود المفروضة على الرياضة الفلسطينية من قبل الاحتلال الإسرائيلي ، بإقرار وإجماع من الكونجرس والدول الأعضاء بالوقوف إلى جانب معاناة الرياضي الفلسطيني ومطالبة بلاتر وأعضاء الجمعية العمومية للفيفا الحكومة الإسرائيلية للالتزام الكامل بخطط الفيفا وتخفيف القيود على حركة اللاعبين الفلسطينيين وسط تصفيق كبير غصت به القاعة الكبيرة عقب دعوة بلاتر الحكومة الإسرائيلية لتسهيل حرية التنقل والتعاون .
إجماع وإقرار من كونجرس الفيفا على تقرير بلاتر وبالظلم الواقع على الكرة الفلسطينية والمطالبة بإنهاء هذا الظلم وتشكيل آلية جديدة مقترحة تنص على تحديد أخطاء الآلية وذلك من خلال نظام رقابي دائم وفعال بإيجاد لجنة محايدة مقبولة من جميع الأطراف والتي تستطيع التدخل وإيجاد حلول عند حصول أي مشكلة على الأرض ، وإرسال التقارير للجنة التنفيذية للفيفا في اجتماعها الذي سيتم عقدة في ديسمبر 2014 في المغرب .
كارت أحمر مؤجل تلقاه الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم في كونجرس الفيفا ، الكل أجمع على أن هناك تجاوزات وظلم يجب أن تنتهي ليتمتع الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بحريته الكاملة في ممارسة الكرة دون قيود أو عوائق حقه في ذلك كباقي حقوق كافة الأعضاء المنضوية تحت راية الفيفا .
ولعل كلمة اللواء جبريل الرجوب أمام 208 دولة في كونجرس الفيفا حفلت بالكثير من المحطات والعملقة وتشخيص الواقع ، وعنفوان التحدي المضبوط بقواعد الحق والأمل والنضال ، وقوة الطرح والحجة والبراهين ، وفيما يلي نص كلمة اللواء جبريل الرجوب .
** كلمة اللواء الرجوب في الكونجرس **
قبل أن ابدأ كلمتي يجب أن اشكر السيد جوزيف بلاتر للتقرير الذي قدمه عن التفويض الذي منحه إياه الكونجرس العام الماضي في موريشيوس وبلاتر كان محل ثقة من ذلك الكونجرس بمهمة إيجاد حلول لقضايا حرية تنقل اللاعبين والإداريين الفلسطينيين والأجانب ومن والى فلسطين لأسباب لها علاقة بكرة القدم ، وإدخال معدات كرة القدم الممنوحة من الهيئات الدولية الرياضية مثل الفيفا وإنشاء مرافق كرة القدم في فلسطين .
لقد اعتمدت بتفويضك على هذه القضايا الأساسية في تقرير التفويض الذي قدمته في الكونجرس الحالي ولا بد أن يتم إيجاد حل لذلك ، والجهود المبذولة من قبل رئيس الفيفا وبالتعاون مع الاتحادين الأوروبي والآسيوي لكرة القدم ، ظهرت نتيجتها في 3 اجتماعات عقدت في مقر الفيفا بزيورخ وزيارات للمنطقة في تموز 2013 وأيار 2014 وإطلاق آلية بتعيين ضباط اتصال من الفيفا والاتحاد الفلسطيني والاتحاد الإسرائيلي .
وبتجاهل للقضايا الثانية والثالثة من الآلية المطروحة لتسهيل حركة اللاعبين والمدربين والحكام من والى وداخل فلسطين فقد قبلنا بهذه الترتيبات بحسن نية و تعاونا مع كل الأطراف المعنية منذ لحظة إطلاق هذه الآلية ، وللأسف هذه الآلية لم تحدث أي تغيير على الأرض وذلك بسبب التأثير المحدود للاتحاد الإسرائيلي على الحكومة الإسرائيلية .
أما موقف الاتحاد الإسرائيلي فقد كان ضعيفا ولا يذكر اتجاه العنصرية والتمييز في المنطقة والانتهاكات التي ترتكبها حكومته ضد كرة القدم الفلسطينية .
كثيرا منكم قام بتهنئة فلسطين بفوزها بكأس التحدي الآسيوي 2014 والذي يعد إنجازاً تاريخياً ، وهذا مؤشر واضح على حقيقة أن كرة القدم الفلسطينية في تطور بالرغم من كل الصعوبات ، ولكن كم أحد منكم يعلم أن 6 لاعبين من اللاعبين الأساسيين من منتخبنا الوطني قد تم منعهم من السفر من قبل السلطات الإسرائيلية وكم منكم يعرف انه تم منع نائب الأمين العام للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم للخروج من فلسطين للمشاركة في الاجتماع الحالي للكونجرس .
الشهر الماضي استضافت فلسطين بطولة للمنتخبات الأولمبية لعدد من الفرق العربية والدولية منها العراق والأردن وباكستان وسيرلانكا ، ولكن كم احد منكم يعلم أن الفريق الباكستاني قد خاض البطولة بدون المدير الفني الذي منعته السلطات الإسرائيلية والفريق الأردني الذي لعب البطولة وسط غياب 5 لاعبين والعراق الذي لعب بغياب 8 لاعبين ، وكم احد يعلم انه في الشهور القلائل الماضية كم لاعب فلسطيني تم إصابته وتوقيفه وقتله من قبل القوات الإسرائيلية ، وأتساءل هنا هل الاتحاد الإسرائيلي قام ولو مرة واحدة باستنكار مثل هذه الأحداث وهل يستطيع الاتحاد الإسرائيلي الآن وأمامنا جميعا بإدانة مثل هي الانتهاكات .
الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم يعبر عن امتنانه لرئيس الفيفا على جهوده ولكن من واجب الفيفا الحفاظ على استقلالية كرة القدم من التدخلات السياسية ومحاربة العنصرية بكل أنواعها .
في الاجتماعات التي عقدت في الأيام القليلة الماضية كان هناك اقتراح من رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم " بلاتيني " لتحديد أخطاء الآلية وذلك من خلال نظام رقابي دائم وفعال بإيجاد لجنة محايدة مقبولة من جميع الأطراف والتي تستطيع التدخل وإيجاد حلول عند حصول أي مشكلة ، ونحن رحبنا بهذا الاقتراح وحيث أن هذه اللجنة المحايدة ستقوم بإرسال التقارير للجنة التنفيذية للفيفا في اجتماعها الذي سيتم عقدة في ديسمبر 2014 في المغرب .
نحن قبلنا هذا الاقتراح لان هدفنا النهائي هو إنهاء معاناة لاعبينا وليس فرض عقوبات لأي احد ولكن هذا يجب أن يتم تعزيزه بضمانات من الحكومة الإسرائيلية بان الحقوق المذكورة في النظام الأساسي للفيفا ستفيد كرة القدم الفلسطينية كما تفيد باقي الدول الأعضاء بالفيفا .
هذه السنة الثانية التي أقف فيها هنا وقبل أن تسعى العائلة الدولية لكرة القدم للمساهمة في وقف معاناة لاعبي كرة القدم الفلسطينيين والسماح لنا بأبسط حق وهو الحركة وبناء وتطوير ونشر لعبة كرة القدم مثل أي بلد في العالم ، فنحن نأمل أنكم لن تتركونا نخرج من هذه القاعة محبطين ، لان اتحاد الكرة الفلسطيني لا يريد أن يغادر من غير أن يكون هناك أي خيار أخر سوى طلب العقوبات على الاتحاد الإسرائيلي .
أعزائي الحضور لدينا رسالة واضحة والتي من الممكن أن تخرج من هذا الكونجرس
الأولى لهؤلاء الذين يعانون انه حان الوقت لوقف معاناتهم حتى لا يفقدوا الأمل وان عائلة كرة القدم الكبيرة الفيفا هي معهم .
** بلاتر يطالب إسرائيل بالالتزام **
وكان جوزيف سيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قد قدم تقريراً عن سنة التفويض الذي منحه إياه كونجرس الفيفا في موريشيوس العام الماضي أمام مندوبو الدول الأعضاء حيث طالب الحكومة الإسرائيلية للالتزام الكامل بخطط الفيفا وتخفيف القيود على حركة اللاعبين الفلسطينيين ، قائلاً وسط تصفيق حار من المندوبين "أدعو الحكومة الإسرائيلية لتسهيل التنقل بل وأقول إن تعاونها مهم للغاية .
وقال بلاتر "المشكلات بين إسرائيل وفلسطين قائمة منذ أكثر من 50 عاما ولن نتمكن من حلها في عام واحد منذ تشكيل مجموعة العمل لكننا أنجزنا خطوات أولى ايجابية."
وأضاف رئيس الفيفا إنه سيتم تشكيل لجنة جديدة تتولى مهمة المساعدة في مراقبة التقدم في العلاقة بين الاتحادين الإسرائيلي والفلسطيني في ظل استمرار التشاور بين الجانبين.
** التضامن مستمر **
قام الوفد الفلسطيني المرافق للواء جبريل الرجوب بتوزيع الكتيبات والإعلام والانتهاكات والوثائق الخاصة بإمعان الاحتلال في تعطيل مسيرة الحركة الرياضية عبر تقييد حرية اللاعبين والبنود الخمسة وذلك على زوار البرازيل من جميع الدول ، كما قاموا بتوزيع تلك المادة أمام كونجرس الفيفا على الدول الأعضاء المشاركة ، فيما انشغل البعض للحظات بطرح القضية ومحاولة إيصال الرسائل المهمة .
 

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية