اسم المستخدم :
كلمة المرور :
الرجوب يدعو اللجان المشرفة على بطولة التايكواندو الدولية تقديم صورة مشرقة عن فلسطين

 

 
 
 
 

رام الله- إعلام بطولة التايكواندو

أعرب اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية عن سعادته بالجهود التي تبذلها كافة أطر العمل الرياضي من لجنة أولمبية واتحاد التايكواندو والمجلس الأعلى للشباب والرياضة، في سبيل انجاح بطولة فلسطين الدولية الأولى بالتايكواندو، المزمع انطلاقتها يوم الاثنين من 18 وحتى 20 من شهر تموز الجاري في جامعة بيرزيت.

واطّلع اللواء الرجوب خلال اجتماع عقده في مقر اللجنة الأولمبية بالبيرة صباح اليوم الخميس، على التقرير الإداري الخاص باللجنة التنظيمية العليا للبطولة، بما في ذلك تفاصيل عن اللجان وطبيعة عمل كل واحدة منها.

وحث اللواء الرجوب القائمين على البطولة ضرورة استثمار هذا الحدث الهام، في كيفية تقديم صورة مشرقة عن الرياضة الفلسطينية، وإيصال رسالتها السامية المتمثلة بإصرار اللاعب الفلسطيني على ممارسة الرياضة على أرضه، وتحقيق الإنجازات رغم كل المعاناة والمعوقات التي يواجهها.

وشدد اللواء الرجوب على إيلاء الاهتمام المناسب لضيوف فلسطين المشاركين في البطولة من خلال الترتيبات المتعلقة باستقبال الوفود وإقامتهم وحتى وداعهم، وتوفير كل سبل الراحة والأمن والأمان لهم، من مواصلات وإمكانية إقامة حفل استقبال ترفيهي، وتنسيق جولات ميدانية لهم للتعرف على فلسطين على أرض الواقع، والعمل كخلية نحل أساسها المحبة والمودة والتعاون بين الجميع، لضمان الوصول بالبطولة إلى برّ الأمان.

ودعا اللواء الرجوب أسرة اتحاد التايكواندو إلى ضرورة الاستفادة من الضيوف بكوادرها الفنية والإدارية الدولية المشاركة، من خلال الاحتكاك معهم وعقد ورشات عمل خاصة في الجوانب الفنية والإدارية والتحكيمية، وذلك لتطوير مستوى اللعبة على الصعيد المحلي، مشيراً إلى أن هذا الحدث لا بد وأن ينعكس بشكل إيجابي على مستقبل اللعبة التي بدأت تبرز على الساحة المحلية في السنوات الأخيرة، وترجمت ذلك من خلال الانجازات التي تحققت على الصعيد الدولي والآسيوي والعربي.

وقال اللواء الرجوب: "إن هذا الحدث يكتسب بعدين مهمين رياضي ووطني"، فالأول يتمثل في كيفية قدرة فلسطين على إيصال رسالة للمؤسسات الرياضية الدولية مفادها أن الرياضة الفلسطينية قادرة على استضافة الأحداث المهمة القارية والدولية من خلال اللجنة الأولمبية وما يتفرع عنها من اتحادات، أما الثاني فهو البعد الوطني المتمثل في كيفية نقل المعاناة الفلسطينية وربط جسور التواصل مع الشعوب الأخرى من خلال الرياضة، التي باتت جزء أصيل في لغة الحوار العالمي بين كافة الدول.

كما أكد اللواء الرجوب على أهمية دور الإعلام بكل وسائله وأشكاله، لتقديم رسالة إعلامية غنية ومفيدة وواضحة، مشيراً إلى ضرورة التنسيق مع مختلف الوسائل المحلية والأجنبية، لضمان حصول البطولة على أكبر تغطية إعلامية ممكنة.

وختم اللواء الرجوب داعياً إلى ضرورة عمل تقييم للوضع الفني والإداري للاتحاد خلال وبعد البطولة، وذلك للوقوف على الإيجابيات والسلبيات التي رافقت الحدث، لوضع خطة مستقبلية تعنى بتحسين قدراتنا على استضافة البطولات وتطوير اللاعبين والمدربين والحكام، وتوفير المنشآت الرياضية اللازمة للوصول إلى مستويات متقدمة في اللعبة. 

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية