اسم المستخدم :
كلمة المرور :
ضمن مباريات الجولة الثانية من بطولة غرب آسيا للناشئين ... المنتخب العراقي يثبت أفضليته بتفوقه على المنتخب الفلسطيني برباعية

 

التقى مساء الاثنين، منتخبا فلسطين والعراق على إستاد الحسين بن علي الدولي في الخليل ، ضمن منافسات الجولة الثانية من بطولة غرب آسيا للناشئين مواليد "1998" التي ينظمها الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم بحضور فادي إزريقات أمين سر إتحاد غرب آسيا و اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب الفلسطيني ورئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم ورؤساء وفود الفرق المشاركة في البطولة ومجموعة من الشخصيات الإعتبارية والرياضية .

ونجح المنتخب العراقي بتحقيق فوز مستحق على شقيقه الفلسطيني بأربعة أهداف نظيف، ليرفع رصيده إلى أربعة نقاط معادلاً شقيقه الإماراتي بنفس الرصيد بعد أن تفوق على نظيره الأردني، فيما بقي رصيد المنتخب الفلسطيني بنقطة وحيدة ، وسيقابل المنتخب العراقي في مباراته الأخيرة شقيقه الأردني ، كما سيقابل أيضاً المنتخب الفلسطيني شقيقه الإمارتي على إستاد دورا الدولي مساء الأربعاء المقبل.

تشكيلة فلسطين : محمد أحمد في حراسة المرمى، وفي الدفاع أحمد قطميش وموسى بشير ومحمد خليل ومصطفى دار طاهر ، وفي الوسط خالد القواسمي ومعتصم جمجوم ونضال العطعوط وهاني عبد الله ومحمد عبيد وفي الهجوم رائد الدحلة .

المدرب: أيمن صندوقة.

تشكيلة العراق : سيف علي في حراسة المرمى وفي الدفاع معتز حسين ومصطفى مسلوخي وعلي يوسف وحيدر علي ، وفي الوسط حسام محمود و أمير خضير وميسر محمد ومصطفى محسن ، وفي المقدمة محمد هادي وسجادمشرفاوي .

المدرب : طالب العتابي .

الحكام: عبد الله الزعابي على الساحة ويساعده على الاطراف سبيت العلي و حسين مطلق ورابعاً مروان وزوز .

أحداث المباراة :

الشوط الأول:

جاءت المباراة سريعة من قبل المنتخب العراقي ، وإنتشروا جيداً في المستطيل الأخضر، وسنحت أخطر الفرص لهم عندما إستقبل علي يوسف كرة في العمق من الجهة اليمنى وسدد كرة صاروخية علت القائم بقليل د5، وإستمر العراقيين في محاولاتهم في تسجيل هدف السبق، حيث تلقى سجاد مشرفاوي كرة من الميسرة وتقدم صوب المرمى مسددها قوية لكن كرته ذهبت فوق العارضة د11.

وتابع الفريق العراقي تألقه وأفضليته ، وحصل اللاعب العراقي على خطأ من خارج منطقة الجزاء إنبرى لها حيدر علي وسددها قوية حولها الحارس محمد أحمد إلى ركنية ، ونفذها أمير خضير طويلة لتصل المندفع من الخلف سجاد مشرفاوي ليسكنها في الشباك معلناً عن ميلاد الهدف الأول في المباراة د 20.

وإستمر المشرفاوي في تألقه محاولاً بتسديدة قوية لكنها علت العارض وخرجت إلى ركنية لم تُستثمر ، ونظم أبناء الفدائي صفوفهم وحاول المهاجم رائد الدحلة بكرة إنطلق بها من منتصف الميدان سددها صاروخية مرت بمحاذاة القائم مفوتاً هدف التعادل لفريقه، وفي المقابل رد سجاد بكرة أخرى وسدد كرة قوية من خارج الصندوق صدها الحارس وشتتها الدفاع بعيداً د31.

وحاول المنتخب الفلسطيني من خلال تسديدة هاني عبد الله لكن دون فائدة ، وأشرك صندوقة قبل نهاية الشوط إبراهيم أبو شاويش مكان معتصم جمجوم لتنشيط المنطقة الوسطى ، وبعدها أعطى الحكم دقيقة كوقت بدل ضائع لم يستغله الفريقين لينتهي الشوط بتقدم العراق بهدف دون رد .

الشوط الثاني :

وإنطلقت الحصة الثانية بمحاولة عراقية من كرة ثابتة نفذها حسام محمود علت العارضة بقليل، وتبعتها فرصة خطيرة للمنتخب الفلسطيني من بينية نضال العطعوط للمهاجم رائد الدحلة الذي واجه الحارس العراقي وسدد كرة إرتطمت بالعارضة وشتتها الدفاع إلى ركنية لم تُستغل د50.

ونجح المنتخب العراقي في تعزيز النتيجة بهدف ثان ، بعد أن لعب حيدر علي كرة ثابتة أسكنها في الشباك الفلسطينية ، وفي المقابل لم يقبل المنتخب الفلسطيني بهذا الحال، محاولاً تقليص النتيجة بأكثر من فرصة والتي كان أبرزها فرصة الدحلة عندما حصل على كرة داخل الصندوق وسددها دون تركيز مفوتاً هدف التقليص ، وأشرك صندوقة شاهر الطويل مكان محمد عبيد د64 .

واشرك العتابي رامي شملاوي مكان سجاد مشرفاوي ، وسنحت بعدها أخطر فرص المباراة للمنتخب الفلسطيني عندما إحتسب الحكم خطأ غير مباشر على الحارس العراقي، إنبرى له مصطفى دار طاهر مفوتاً هدف التقليص بعد أن سدد كرة جانبت القائم د74.

و أجرى صندوقة التبديل الاخير في المباراة بدخول بهاء المغربي مكان خالد القواسمي .

وسجل المنتخب العراقي الهدف الثالث عن طريق أمير خضير في الدقيقة الاخيرة من الوقت الأصلي، ومنح الحكم دقيقتين كوقت بدل ضائع نجح العراقيين في إستغلاله عندما حصل على ركلة جزاء تصدى لها حسام محمود بنجاح معززاً النتيجة بهدف رابع، لتنتهي المباراة بفوز عراقي مستحق بنتيجة 4/0.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية