اسم المستخدم :
كلمة المرور :
اتحاد كرة القدم يحتفي بوفود المنتخبات المشاركة في بطولة غرب آسيا الرابعة للناشئين

 

 

أقام الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم حفلاً تكريمياً خاصاً لوفود المنتخبات المشاركة في بطولة غرب آسيا الرابعة للناشئين، والتي تستضيفها فلسطين، بمشاركة منتخبات الإمارات، العراق، الأردن ، بحضور السيد فادي زريقات الأمين العام لاتحاد غرب آسيا واللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ، واللواء زياد هب الريح رئيس جهاز الأمن الوقائي ، وممثل عن اللواء نضال أبودخان رئيس جهاز الأمن الوطني وممثل عن اللواء حازم عطالله مدير عام الشرطة الفلسطينية ، ورؤساء الوفود المشاركة وطاقم حكام البطولة وعدد من الصحفيين والإعلاميين .

وتحدث زريقات في بداية الحفل ناقلاً تحيات رئيس الاتحاد الأمير علي بن الحسين لجميع الوفود المشاركة والحضور ، معتبراً أن زيارة فلسطين تعني الكثير وخاصة هذه الزيارة بسبب ما عانته الوفود من صعوبات ومعوقات ومعاملة سيئة من الاحتلال الإسرائيلي ، رغم أنها بطولة للناشئين تحت سن 16 عاماً منذ ساعات الصباح المبكرة وحتى المساء .
وأشاد زريقات بإصرار منتخبات الأردن والعراق والإمارات على المشاركة لمساندة الشعب الفلسطيني في صراعه الممتد مع الاحتلال الإسرائيلي منذ أكثر من 60 عاماً ، واصفاً هذه المشاركة بتعزيز للشرعية الفلسطينية ودعم حق الشعب الفلسطيني بكافة الوسائل بحقه في إعلان دولته المستقلة .
وأضاف زريقات : "اسرائيل يجب أن ترضخ للمواثيق الدولية وأن تسهل حركة مرور اللاعبين الفلسطينيين وأن تسمح بدخول الوفود لفلسطين دون قيد أو شرط " .
من جانبه وصف اللواء الرجوب أن إقامة هذه البطولة يعد حدثاً لا مثيل له في تاريخ الرياضة الفلسطينية ، وتجسيد لمعالم السيادة الفلسطينية في وجه الاحتلال الإسرائيلي وتصرفاته التي تعبر عن الحقد والكراهية ، بعد إعاقته لأطفال في مقتبل العمر من الدخول لفلسطين .
واعتبر الرجوب أن ذلك يؤكد على أن فلسطين ما زالت الشيفرة الجينية عند كل العرب مضيفاً أن ما حصل خلال الأيام الماضية هو برهان حي على قيمة فلسطين عند الأمة العربية ، ومؤكداً ثقته بالعمق العربي في القارتين الآسيوي والإفريقي .
وأشاد الرجوب بموقف الأمير علي بن الحسين والدول المشاركة بعد إصرارهم ، واعتبار رؤساء اتحاداتهم أن وفودهم جنود في خدمة المعركة الرياضية الفلسطينية ضد الاحتلال ، متمنياً أن يكون هذا الموقف سنّة عند كافة الدول العربية ، التي لا يود الاحتلال أن يرى أياً منها على أرض فلسطين .
وأكد الرجوب أن الرياضة كانت وستبقى وسيلة لتحقيق الأهداف الوطنية الفلسطينية ، مضيفاً "لن نقبل الا بحقنا بكيان رياضي فلسطيني بكافة حقوقه أسوة بباقي دول العالم ، وأن يسبح في الفلك الدولي والقاري بقوة القوانين الدولية " .
ووجه الرجوب رسالة إلى الإسرائيلين قائلاً "أصبحتم عراة أمام المجتمع الدولي ، ولا مجال إلا بقبولكم ورضوخكم للقوانين والمواثيق والشرعية الدولية ، ولن نعيد سيوفنا إلى أغمادها إلا برفع البطاقة الحمراء في وجهكم " ، فتاريخ الرياضة الفلسطينية قبل كيانكم الدخيل" .
ودعا الرجوب الفلسطينيين للإبقاء على الرياضة على رأس جدول الأعمال ، مشيراً أن الرياضة عنصر وحدة لكل فلسطين ، وآن الأوان أن يقف الجميع على قلب رجل واحد في وجه الاحتلال الذي يصنع كل المعوقات في كافة المجالات .

 

واعتبر الرجوب أن فلسطين والأسرة الرياضية الوطنية هي الفائز الحقيقي بهذه البطولة ، موجهاً شكره للدول المشاركة التي رسمت البسمة على شفاه الشعب الفلسطيني ، ومتمنياً منها أن تنقل رسالتنا وأن تبني جسور تواصل مع العالم العربي والدولي .
كما شكر الرجوب نادي جبل الزيتون ورئيسه عبدالله الكسواني وفرقته الفنية للفنون الشعبية التي قدمت وصلة فنية أثناء الحفل .
وفي نهاية الحفل قام اللواء الرجوب والسيد زريقات والوفود المشاركة بتبادل الدروع والهدايا التذكارية ، وتكريم وفد اتحاد غرب آسيا المكون من سليمان الواوي ، طلال سويلمين ، سيزار صوقار ، عروبة الحسيني ، سامر جابر ، مؤيد الشرقتلي ، ورامي القواقزة الذي منع من الدخول لفلسطين، ورؤساء وفود الأردن عدنان عوض ، والإمارات عبيد الشامسي ، والعراق نزوت قادر علي ، وطاقم الحكام المكون من الحكمين الإمارتيين عبدالله الزعابي وسبت عبيد ، والحكمين العراقيين فلاح عبد وحسين تركي ، ومقيم الحكام الفلسطيني ميشيل حنانيا ، والحكام الفلسطيينين جواد عاصي ومروان وزوز وأمين الحلبي ، ورئيس البنك الإسلامي الفلسطيني د.محمد زكارنة .

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية