اسم المستخدم :
كلمة المرور :
في بيت ساحور: الرجوب يحدد مفاصل العمل الرياضي في المرحلة القادمة

 


بيت لحم - وجدي الجعفري - قال اللواء جبريل الرجوب رئيس المجلس الاعلى للشباب والرياضة انه يطمح خلال الفترة المقبلة الى التركيز على العديد من القضايا التي من شأنها تطوير الرياضة والشباب في فلسطين.

جاء ذلك خلال محاضرة رياضية بعنوان "الرياضة الفلسطينية بين الواقع واستحقاقات المستقبل" نظمها نادي ارثوذكسي ثقافي بيت ساحور ضمن فعاليات الييوبيل الذهبي للنادي يوم الخميس في قاعة الكنيسة الارثوذكسية بحضور العشرات من الشخصيات الرياضية والاعتبارية والسياسية.

وأوضح الرجوب انه سيعمل خلال الاربع سنوات المقبلة على فصل الرياضة عن الشباب، وتأسيس مجالس للشباب في مختلف الحافظات، اضافة الى اشهار تشكيل الاتحاد المدرسي بما يضمن الية تعاون ورعاية وإسناد من اللجنة الاولمبية لنشر الرياضة بكافة اشكالها في المدارس وتتويج ذلك بأسبوع اولمبي يشمل كل الرياضات، وإقامة مؤسسة اعلامية وطنية لها علاقة بفلسطين، وتأسيس 42 مدرسة كروية في الوطن والشتات.

وقال ان الرياضة هي لغة العصر والشباب امل المستقبل وهم محور التنمية والتطور، موضحا ان شبابنا وصبايانا عاشوا ويعيشوا ظروفا استثنائية تحت الاحتلال الذي يسعى الى ضرب المناعة الوطنية.

وأشاد الرجوب بنادي أرثوذكسي بيت ساحور، وقال عنه انه ظاهرة ايجابية نموذجية فيها حالة من التعايش السياسي والديني والاجتماعي بما يوفر كل سبل التطور، معتبره من الاندية الاستثنائية التي لديها رؤية استراتيجية مرتبطة بمشروع الرياضة.

وتحدث الرجوب عن الخمس سنوات الماضية والتي طرأت خلالها ثورة رياضية في فلسطين، قائلا "ان الخمس سنوات الماضية نموذجية للتطور والنهضة الرياضية، مشددا على ضرورة التأسيس عليها لبناء مؤسسة رياضية".

وركز الرجوب في حديثه في ثلاث اتجاهات، التحديات التي واجهت الرياضة من جهة، والانجازات التي تم تحقيقها، وأحلامنا للمستقبل وتحويلها الى حقيقة من جهة ثالثة.

وقال ان الاحتلال يعتبر من اصعب التحديات التي واجهت وتواجه الرياضة، والذي عمل جاهدا على تقييد حركة اللاعبين والإداريين الرياضيين اضافة اعاقة دخول الخبراء الوافدين الى فلسطين والتجهيزات الرياضية.

واوضح ان الاحتلال قام بالاعتداء على الرياضيين والمنشات في مظهر عدواني فاشي.

كما ولفت الى ان غياب الرؤية الاستراتيجية لتطور الرياضة وحمايتها بالقوانين الانظمة الدولية كانت احد اهم التحديات التي واجهتنا، اضافة الى غياب الكوادر الفنية والمنشات وشح الامكانيات، والاعلام والتسويق الرياضي كلها كانت تحديات عملنا على معالجتها خلال السنوات الماضي.

وبالرغم من الانجازات التي تحققت خلال السنوات الخمس الماضية الا ان الرجوب غير راض عن ذلك، قائلا " حتى اللحظة غير قادرين على الاقلاع بما يضمن منافسة العالم".

وتطرق الى انتظام الدوري لاول مرة في تاريخ الحركة الرياضة الفلسطينية طوال الست سنوات الماضية، والاهتمام الحاصل في الرياضة النسوية، والملعب البيتي والجسور التي عمل على ايصالها مع كافة دول العالم وتطوير القوانين واللوائح التي تضعنا في مكانينا، والعمل المستمر من اجل تنظيم الاندية طالب، وتشكل كوادر فنية.

وعلى صعيد المنشات في فلسطين قال انها لا تكفي، وسيعمل جاهدا على توفير مزيدا منها.

وحول قطاع غزة، طالب حركة حماس برفع يدها عن الرياضة وتركها لوحدها من اجل العمل على تنفيذ ما حققه بالضفة من منشات في غزة. واوضح ان فرص دعم الرياضة اكبر في غزة منها بالضفة في حال فصلوا الرياضة عن السياسة.

وتحدث الرجوب عن موضوع التوجه الى كونجرس الفيفا في شهر حزيران المقبل لطرد اسرائيل من الاتحاد الدولي لكرة القدم، موضحا ان هناك دعما اسيويا وافريقيا لفلسطين.

وقال انه يعمل على التركز على انجاح بطولة النكبة في نسختها للعام الجاري ووضعها على الرزنامة الاسيوية والدولية، والتي ستنطلق في 14 ايار المقبل.

اضافة الى تنظيم ماراثون فلسطين الدولي للعام الثاني في 11 نيسان ببيت لحم بمشاركة عربية ودولية، وتنظيم مخيمات صيفية في فلسطين في اب المقبل.

وكان في بداية المحاضرة رحب الدكتور أغلب خوري رئيس نادي ارثوذكسي بيت ساحور باللواء الرجوب والحضور، مشيدا بالنهضة الرياضية التي صنعها الرجوب في فلسطين.

بدوره قدم عضو اللجنة الاولمبية الفلسطينية جورج غطاس اللواء الرجوب للحضور، مؤكدا ان الرجوب وضع الرياضة الفلسطينية على الخارطة الاقليمية والدولية. 

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية