اسم المستخدم :
كلمة المرور :
ناشئو الفدائي يودعون التصفيات الاسيوية بخسارة ثقيلة امام اوزبكستان

 

 

 ودع منتخبنا الوطني للناشئين رسميا التصفيات النهائية لبطولة آسيا تحت 16 عاما التي ستقام في تايلند 2014، بعد خسارة ثقيلة بتسعة أهداف نظيفة امام أوزبكستان، حامل لقب النسخة الماضية من البطولة، وذلك في اللقاء الذي جمعهما اليوم الجمعة على ستاد جار وسط العاصمة طشقند.

وتناوب لاعبو المنتخب الاوزبكي خلال شوطي اللقاء حيث شهد النصف الأول منه ثلاثية نظيفة تعززت بسداسية في الشوط الثاني.

وشهد اللقاء سيطرة واضحة للهجوم الاوزبكي أسفر عن بداية مبكرة للتسجيل في د 4 عبر اللاعب المهاري مورتازيف وسط تفاوت كبير في المستوى مع لاعبينا، فيما عزز مهاجمو أوزبكستان النتيجة مرة أخرى بعدها بدقيقتين من راسية استغلها اللاعب كوشيموف الذي حولها على يمين الحارس داخل الشباك.

وتحصل نفس اللاعب على ركلة جزاء د 25 بعد عرقلته من قبل المدافع محمد خليل داخل صندوق الجزاء، سجل منها الاول هدف التقدم الثالث لفريقه لينتهي الشوط الأول بثلاثية نظيفة للاوزبك.

وشهد الشوط الثاني مضاعفة الهجوم الاوزبكي للتسجيل حيث سجل هدفه الرابع بعد خمسة دقائق من بداية الشوط.

وبدل المدرب ايمن صندوقة اللاعب نضال العطعوط مُشركا بدلا منه اللاعب بهاء المغربي في اول الشوط بينما لم يستغرق وقتا طويلا حتى نال البطاقة الحمراء لتدخله العنيف على احد اللاعبين.

وسجل نورماتوف هدف فريقه الخامس من تسديدة قوية من وسط الملعب عانقت الشباك العلوية للحارس محمد احمد د 52.

وضاعف قائد الفريق الاوزبكي كوربانوف النتيجة بهدف سادس د 68 بعد سيطرة واضحة وكاملة على مجريات اللقاء مكن اللاعب المهاري كوشونوف من تسجيل هدف سابع د 74.

ولم يستغرق الهجوم الاوزبكي كثيرا حتى تحصل على ركلة الجزاء الثانية د 81 تسبب بها اللاعب خالد القواسمي وسجل منها كوشونوف الهدف الثامن، بينما تعرض اللاعب احمد قطاميش للطرد بعد التدخل العنيف في اواخر الشوط الثاني.
واختتم الهجوم الاوزبكي اللقاء بهدف تاسع، ليعلن تصدره للمجموعة الحالية بفارق الأهداف عن اليمن، فيما يودع منتخبنا الوطني التصفيات خالي الوفاض دون أية نقطة.

واعتبر المدير الفني للمنتخب الوطني أيمن صندوقة خلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء ان نتيجة اللقاء قاسية وان لاعبيه لم يستطيعوا مجاراة بطل القارة خلال اللقاء مؤكدا انه بذل قصارى جهوده للخروج بنتيجة أفضل دون جدوى، معلنا تحمله لتلك الخسارة كاملة.

وقال" هذا هو فريقنا وهذا هو مستوانا ... كنا نأمل ان نقلص تلك النتيجة الكبيرة لكن لاعبينا لم يكونوا موفقين ... ولم يؤدوا مهامهم بالشكل المطلوب"

وأعرب صندوقه عن أسفه للأخطاء المتعددة التي ارتكبها اللاعبين وتجلت بطرد لاعبين منهم خلال اللقاء مؤكدا أن كرة القدم تتطلب الروح الرياضية والالتزام وسط الملعب دون أخطاء.


 

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية