اسم المستخدم :
كلمة المرور :
نتائج متواضعة للاعبين الفلسطينيين في اليوم الثاني من دورة الإلعاب الآسيوية في أنشيون

 

 جاءت نتائج فلسطين في اليوم الثاني في دورة الألعاب الآسيوية الرابعة المقامة حالياً في مدينة أنشيون الكورية الجنوبية، والتي تستمر حتى السادس من تموز الجاري متواضعة في جميع الألعاب.

وكانت مشاركة اللاعبين الفلسطينيين اليوم في منافسات الشطرنج والسباحة والسنوكر والمواي تاي، وجاءت نتائج الشطرنج من خلال المشاركة في جولتين صباحية ومسائية عن طريق اللاعبتان أنوار البزور وهديل جرادات واللاعبان عبد السلام البزور ومعاذ الحنفي.

اللاعبة أنوار البزور تعادلت في الجولة الأولى أمام اللاعبة أنمز العلي من الإمارات، وخسرت في الثانية أمام خان بو من نيبال، فيما خسرت جرادات أمام اللاعبة بايار جادجال من منغوليا في الجولة الأولى، وحصلت على "باي" في الجولة الثانية.

أما اللاعبان عبد السلام البزور ومعاذ الحنفي فقد خسر كلاً منهما في الجولتين اللتان خاضاهما اليوم، حيث خسر البزور في الأولى أمام اللاعب علاء أكون من منغوليا، وأمام اللاعب ويردان من سيرلانكا في الثانية، فيما خسر الحنفي في الأولى أمام كليس شانج من الصين تايبييه وأمام من اليابان في الجولة الثانية.

وفي السباحة خاض اللاعب محمد عبدو سباق 50 متر ظهر، أنهاه في وقت 28,65 وحل من خلاله في المركز 22.

فيما شارك اللاعبان مأمون محاميد وفادي أبو رداحة في لعبة السنوكر للفرق وخسرا أمام الفريق الياباني بنتيجة ثلاثة أشواط لشوطين.

أما لاعب المواي تاي محمد ذوقان فقد خاض نزالاً أمام لاعباً من كازخستان وخسر أمامه نتيجة تعرضه لإصابة في الفك أدت إلى إنسحابه نهاية الجولة الثانية.

 

وقال عصام قشطة عضو اللجنة الأولمبية الفلسطينية، رئيس الوفد الفلسطيني المشارك، إن مشاركة فلسطين في هذه الدورة التي تستمر منافساتها حتى السادس من تموز الجاري لها العديد من الإيجابيات، من الناحية الفنية والإدارية.

وأشار قشطة إلى أنه لزاماً على اللجنة الأولمبية الفلسطينية المشاركة في مثل هذه الدورات التي تزيد من خيرة اللاعبين الفلسطينيين نتيجة احتكاكهم بأبطال عالميين في عدد من الرياضات المتنوعة، مؤكدا ً أن اللاعبين الفلسطينيين بحاجة إلى مزيد من التطور والإحتكاك بهدف حصد النتائج الإيجابية.

وأضاف قشطة أن اللاعبين الفلسطينيين يمرون بظروف صعبة وقهرية نتيجة استمرار الإحتلال، متمنياً زوال هذا الإحتلال من أجل تحقيق الأفضل مستقبلاً، منوهاً من جهة أخرى إلى ضرورة وضع الإتحادات خطط واضحة خاصة بها، ترفع من المستوى الفني والإداري للإلعاب سواء كانت فريدة أو جماعية.

من ناحية أخرى شارك رئيس اللجنة الفنية في الإتحاد الفلسطيني للكيك بوكسينغ مصطفى الحلبي إضافة إلى غيداء أبو زياد المسؤول الإداري لبعثة فلسطين المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية، في إجتماع الإتحاد الآسيوي للمواي تاي، وذلك لدراسة جدول الإتحاد للسنوات القادمة.

وقد تم خلال الإجتماع الذي حضره ممثلين عن 20 دولة منطوية تحت الإتحاد الآسيوي من ضمنها فلسطين قبول عضوية عدد من الإتحادات الجديدة كالإتحاد الفيتنامي والإماراتي، ومناقشة ظاهرة المنشاطات، وضرورة اللعب النظيف، إضافة إلى أهمية نشر اللعبة عن طريق وسائل الإعلام، ووضع خطط في كيفية تطوير الشباب وخاصة العنصر النسوي.

 

 

 

 

 

 

 

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية