اسم المستخدم :
كلمة المرور :
اللواء الرجوب في زيارة لخيمة الإعتصام التضامنية مع اللاعب الأسير محمود أبو صالح

 

قام اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، مساء الأربعاء، رفقة فادي زريقات أمين عام إتحاد غرب آسيا، وأعضاء اللجنة المنظمة لبطولة غرب آسيا الرابعة للناشئين، ووفد رياضي محلي وأجنبي إضافة إلى مجموعة من ممثلي وسائل الإعلام، بزيارة إلى خيمة الإعتصام المقامة في مدينة دورا تضامنا ًمع اللاعب الأسير محمود أبو صالح الذي يعيش حالة صحية صعبة نتيجة معاناته من أورام في الحنجرة.

وقال اللواء الرجوب إن هذه الوقفة الإنسانية التضامنية مع أحد رموز حركة الأسرى في سجون الإحتلال، اللاعب الأسير محمود أبو صالح الذي يقبع خلف غضبان سجون الإحتلال الإسرائيلي منذ 12 سنة، والمحكوم عليه مدة 23 سنة، الهدف منها دعم لاعب نادي شباب دورا السابق أبو صالح الإنسان المناضل لأهله ولأهل بلده وهو ما يبرر الإعتزاز والإفتخار به وبصموده وبإصراره على هذا الموقف الثابت، بالرغم من الظروف الصعبة التي يعيشها داخل سجون الإحتلال، والتي يقصد منها إيقاع الأذى النفسي والبدني به، مشيرا ً إلى أن هذا الإحتلال لن ولم ينجح في كسر إرداة وإيمان وإصرار اللاعب الأسير في حقه وحق شعبه في نيل الحرية والإستقلال.

وأضاف اللواء الرجوب أن قضية الأسرى بشكل عام وأبو صالح بشكل خاص مصدر اهتمام وقلق لدى القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، مؤكداً أنه يتم طرح قضية الأسرى يوميا ً في المنابر المحلية والإقليمية والدولية، وأن القيادة الفلسطينية لن يهدأ لها بال إلا بإطلاق سراح جميع الأسرى القابعين خلف قضيان سجون الإحتلال الغاشم.

كما أشار اللواء الرجوب إلى أنه آن الآوان أن يدرك الإحتلال الإسرائيلي الذي لا يستوعب غير لغة القوة، أن الشعب الفلسطيني متمسك بأرضه إلى الأبد، وعلى سلطات الإحتلال أن تدرك أنها لن تتمتع بالأمن والسلام والإستيطان دون الإقرار بحق الشعب الفلسطيني بالإستقلال وإقامة دولته المستقلة.

وفي ختام حديثه تمنى اللواء الرجوب الحرية والشفاء العاجل للاعب الأسير محمود أبو صالح، والصبر لأهله اللذين عليهم الإفتخار بهذا البطل المناضل، مشيرا ً إلى أنه سيتم مخاطبة كافة المؤسسات الدولية المعنية لتحمل المسؤولية عن حياة اللاعب الأسير محمود أبو صالح.

 

 

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية