اسم المستخدم :
كلمة المرور :
بحضور الخطيب : لجان الالعاب القتالية يضعون تصوراتهم للتطوير

ا

كد الدكتور مازن الخطيب الامين العام للجنة الاولمبية الفلسطينية على اهمية تطوير الكادر في اتحادات الالعاب القتالية والدفاع عن النفس ،جاء ذلك خلال لقائه مع ممثلي اتحادات الالعاب القتالية والدفاع عن النفس في مقر اللجنة الاولمبية ، بحضور وائل شباب امين عام الالعاب القتالية ، وشدد الخطيب على ضرورة ان يكون المدربين والحكام مؤهلين علميا الى جانب خبرتهم العملية، وخاصة في مجال التدريب ، حيث ان الخبرة العملية لا تكفي في تطوير وتأهيل كوادر الاتحادات،مؤكدا حرص اللجنة الاولمبية على تطوير وتأهيل الحكام والمدربين ،كما ثمن الدكتور الخطيب التزام الاتحادات القتالية في العديد من الجوانب الادارية، مشددا على وقوف الاولمبية مع شرعية الاتحادات،وان الدائرة الفنية في اللجنة على استعداد لمساعدة هذه الاتحادات في تطوير كادرها،لان الهدف الرئيسي للجنة هو تنظيم عمل هذه الاتحادات بما يؤهلها لتنظيم مسابقانها واعدادها للمشاركات الخارجية وفق الاصول

بعد ذلك توزعت اللجان كل على حدة لوضع تصورها وتوصياتها بهذا الخصوص وبعد مناقشات مطولة خرجت بالتوصيات التالية .
1 - لجنة المسابقات والبطولات "رئيسها عبد المطلب الشريف"

  •  إعادة تأهيل الصالات الرياضية الرئيسية التي تقام بها المسابقات .
  •  انشاء صالات جديدة موزعة على محافظات الوطن وفقاً للمعايير والمواصفات الدولية .
  • توفير المعدات والأدوات الأساسية اللازمة لإقامة المنافسات في كل صالة .
  • توفير أدوات الإسعاف الأولي شاملة سيارات الإسعاف والطواقم المتخصصة وجميع ما يلزم في حال حدوث إصابات للمشاركين إضافة لعقد إتفاقات مع المستشفيات لعلاج هذه الحالات مجاناً .
  •  توفير اسباب الأمن والسلامه داخل الصالات التي تقام بها المنافسات .
  •  توفير الرقابة والصيانة المستمرة لهذه الصالات لضمان استمرارية صلاحيتها .
  • المساعدة في إقامة الدورات والندوات الخاصة برفع كفاءة العاملين في اللجنة إداريا وفنيا .
  •  تغطية نفقات السفر لرؤساء وأعضاء اللجان المشاركين في الإجتماعات وورشات العمل الخاصة بهذا الموضوع .
  •  مخاطبة الجهات التي يعمل لديها أعضاء اللجان لمنحهم إجازات مهمة وطنية حال استدعائهم لعقد الإجتماعات أو ورشات العمل أو المشاركة في البطولات الرسمية .
  •  عقد الإجتماعات وغيرها في ساعات المساء لضمان حضور جميع الأعضاء المكلفين .
2 - لجنة المدربين "يترأسها هاني الحلبي"

  • عمل أرشيف لجميع المدربين المعتمدين في كل إتحاد يتضمن السيرة الذاتية موثقة بالشهادات الرسمية المعتمدة من الإتحاد المعني .
  • الطلب من كل إتحاد تزويد اللجنة بكيفية ولائحة تصنيف المدربين المعتمدة لديه .
  •  تحديد معايير مشتركة لإعتماد وتصنيف المدربين مع مراعاة خصوصية كل لعبة وفقا لقانون إتحادها الدولي .
  •  عقد دورات وورشات عمل لرفع مستوى المدربين لمواكبة التطور العالمي والمفاهيم الجديدة في علم التدريب .
  •  التأكيد على تحقيق التخصص في التدريب .
  •  اعتماد مدربين مؤهلين لجميع منتخبات الفئات العمرية المختلفة ذكورأ وإناثاً على أن لا تقل مدة إعتماده عن عام كامل ليتمكن من تطبيق خطتة في إعداد اللاعبين .
  • التأكيد على ان يتم إعتماد مدربي الأندية والمراكز التي تمارس اللعبة من قبل إتحاد اللعبة وبخلاف ذلك عدم منح الترخيص اللازم من الجهات المختصة .
  • إعادة النظر في طريقة ترخيص الصالات ووضع معايير خاصة بذلك بالتنسيق ما بين إتحاد اللعبة واللجنة الأولمبية والمجلس الأعلى للشباب والرياضة .
  •  الطلب من إعلام اللجنة الأولمبية تغذية صفحتها الألكترونية بأسماء المدربين المعتمدين وتصنيفهم .
3 - لجنة اللاعبين والمنتخبات "يترأسها سمير عثامنة"

  • اعتماد قوانين ولوائح الإتحادات الدولية كمرجعية في وضع قوانين ولوائح داخلية للإتحادات الوطنية أو إدخال بعض التعديلات على الموجود منها .
  •  تُعقد جميع الفحوصات للأحزمة الملونة في الأندية والمراكز والصالات تحت إشراف لجنة الإختبارات المعينة من قبل إدارة الإتحاد الوطني للعبة ، وتصدر جميع الشهادات الخاصة بذلك من الإتحاد مقابل رسم مالي وفقا لما هو محدد في اللائحة المالية للإتحاد .
  • يُشترط أن يكون اللاعب المتقدم للفحص مسجلاً في أحد الأندية أو المراكز الممارسة للعبة والمعتمدة من قبل إتحاد اللعبة وأن يكون مصوبا لأوضاعه في الإتحاد .
  • يتم استصدار الأحزمة الدولية للاعبين بعد خضوهم واجتيازهم للفحوصات المطلوبة من قبل اللجنة المختصة في الإتحاد ، على أن يلتزم الإتحاد بإصدار الشهادات الوطنية لهم وإجراء اللازم لإستصدار شهادة دولية بذلك على أن يُسدد اللاعب جميع الرسوم المطلوبة لذلك وفقا للوائح المالية الوطنية والدولية .
  • يضع الإتحاد جدولاً زمنيا محدداً بتواريخ ثابته لا تقل عن ثلاث مواعيد سنويا يتم فيه إجراء الفحوصات للأحزمة الدولية .
  • بالنسبة للألعاب التي لا يتم تصنيف اللاعبين فيها على أساس الأحزمة مثل المصارعة والملاكمة يعمل كل إتحاد على وضع الآلية المناسبة لذلك وبناء على معايير ثابته .
  •  بالنسبة للمنتخبات : وضع آلية ذات معايير محددة وشاملة جميع الجوانب البدنية والفنية والنفسية لإختيار لاعبي المنتخبات الوطنية ، بحيث تضمن هذه الآلية فرز أفضل اللاعبين بغض النظر عن التوزيع الجغرافي .
  •  وضع خطة سنوية لرفع المستوى الفني والمهاري والنفسي للاعبي المنتخبات تشمل إقامة التدريبات الأسبوعية المستمرة إضافة لإقامةالمعسكرات والمنافسات الداخلية والخارجية بصورة مستمرة .
  •  اعتماد كادر مؤهل من المدربين والمساعدين والمعالجين للإشراف على تدريب لاعبي المنتخبات وتوفير كافة مستلزمات وأدوات التدريب والمباريات وفقاً للمواصفات الدولية .
4 - لجنة الحكام "يترأسها خليل زاهدة"

  • تزويد اللجنة بلائحة تصنيف الحكام في كل إتحاد للإطلاع عليها ومطابقتها مع اللوائح الدولية بهذا الخصوص ومن ثم تعميمها على أعضاء اللجنة واللجنة الأولمبية .
  •  إحصاء أسماء الحكام في كل إتحاد وتصنيف كل منهم والعمل على رفع نسبة الحكام المشاركين في البطولات الدولية .
  • تكليف كل عضو من أعضاء اللجنة بوضع تصور لإحتياجات الحكام في إتحاده .
  • وضع خطة لتطوير ورفع كفاءة الحكام في كل إتحاد وتكليف ممثل كل إتحاد بإعداد خطته .
  •  الرقابة على أداء الحكام من خلال مراقبة أدائهم أثناء المنافسات على أن يكون العضو الممثل للعبة هو رئيس لجنة المراقبة .
5 - لجنة المنشآت والصالات" يترأسها عبد الرحمن كتانة"

  • العمل على استصدار قوانين خاصة بترخيص المنشآت والصالات الرياضية .
  •  متابعة امور التغطية المالية للجنة لتتمكن من متابعة عملها .
  •  تفعيل موضوع التأمين للصالات الرياضية .
  • عمل ختم خاص باللجنة لإستخدامه في المعاملات والمراسلات .
  •  استصدار بطاقات تعريفية خاصة بأعضاء اللجنة لإستخدامها عند الزيارات الميدانية .
  • عقد الإجتماعات مع أصحاب الصالات الخاصة لتوضيح الشروط والمعايير وتوزيع تعميم من الجهات المختصة للتغطية القانونية .
  • اعتماد اللجنة الفنية كممثل رسمي ووجوب اعتماد رأيها في دراسة المخططات الهندسية والموصفات الفنية في المنشآت الجديدة والتراخيص المستقبلية .
  •  عمل قاعدة بيانات بأسماء الأندية والمراكز والصالات ووسائل التواصل معها .
  •  عمل قاعدة بيانات للمنشآت العامة الحالية ومواصفات كل ومنها وكيفية التواصل معها .

6 - لجنة الدعاية والتسويق "ويترأسها عمر قبها "

  • عمل لوحات إعلانية في كل أرجاء الوطن للمساعدة في نشر الالعاب القتالية وتعريف الناس بها .
  •  استخدام جميع وسائل الإتصال مع شرائح المجتمع المختلفة شاملة محطات التلفزة والراديو والصحف والمواقع الألكترونية وعقد اللقاءات في المدارس والجامعات للتعريف بأهمية ممارسة هذه الألعاب .
  • تشجيع ودعم عمل عروضات وإقامة بطولات في جميع المناطق والتركيز على المناطق النائية لنشر هذه الألعاب بين سكانها .
  • عمل إحصائيات لكوادر هذه الألعاب القدامى وإقامة الحفلات التكريمية لهم ولجميع اللاعبين المبدعين والإهتمام بالوفود المشاركة في البطولات الدولية وتشجيعها والعمل على استقبالها على مداخل الوطن.
  • وعقدت اللجان المنبثقة عن اللجنة العليا لاتحادات الألعاب القتالية ورشة عمل في مقر اللجنة الأولمبية بهدف وضع تصوراتها لكيفية تطوير هذه الألعاب والنهوض بها وتوفير الظروف والوسائل التي تساعد على تحقيق ذلك .

افتتح الورشة وائل شباب مرحبا بالجميع وتعرض لهدف إقامة هذه الورشة والنتائج المتوقع تحقيقها من خلالها .
تحدث بعد ذلك رؤساء اللجان المشكلة لهذا الغرض ، حيث عرض كل رئيس لجنة خطتها وتصورها لكيفية العمل المستقبلي لتحقيق الأهداف المشتركة الرامية الى تطوير الألعاب القتالية والنهوض بها .

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية