اسم المستخدم :
كلمة المرور :
ضمن فعاليات دورة الإعلاميين الرياضيين العرب المقامة في الدوحة.. اللواء الرجوب: يدعو الإعلاميين الرياضيين العرب للمشاركة في تغطية بطولة فلسطين الدولية


 

الدوحة – دائرة الإعلام بالإتحاد - ضمن فعاليات دورة الاعلاميين الرياضيين العرب المقامة حالياً في العاصمة القطرية الدوحة، تحت شعار "الإعلام والحداثة المعاصرة"، والتي تنظمها لجنة الإعلام الرياضي في قطر، بالتعاون مع الإتحاد العربي للصحافة الرياضية، وبرعاية اللجنة الأولمبية القطرية، قدم اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية رئيس إتحاد كرة القدم، اليوم الأربعاء، محاضرة حضرها كافة الإعلاميين المشاركين في الدورة، تحدث خلالها عن الواقع الرياضي الفلسطيني وأهمية الإعلام الرياضي تجاه القضية الفلسطينية.

وأشاد اللواء الرجوب في بداية حديثه بالإتحاد العربي للصحافة الرياضية والذي يرأسه محمد جميل عبد القادر، وذلك على دور الإتحاد المميز في دعم القضية الفلسطينية من خلال الإعلام الرياضي العربي، كما قدم شكره إلى رئيس لجنة الإعلام الرياضي ونائب رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية محمد عبد الله المالكي على تنظيم مثل هذه الدورات والإهتمام بالإعلام الرياضي، مقدماً الشكر أيضا ً إلى القائمين على الحركة الرياضية في دولة قطر، ومتمنياً لهم التوفيق في استعداداتهم لإستضافة كأس العالم عام 2022.

وعن الواقع الرياضي الفلسطيني أكد الرجوب أن هناك عناصر ثابتة في الرسالة الرياضية الفلسطينية، مشيرا ً إلى أن الرياضة في فلسطين هي أحد وسائل تحقيق الأهداف الوطنية الفلسطينية، وأنها أصبحت وسيلة رئيسية في عرض معاناة الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن السبب الرئيسي وراء النهضة الرياضة الفلسطينية هو إبتعادها عن الإنقسام السياسي، إضافة إلى العمل ضمن منظومة رياضية وطنية واحدة.

واستعرض الرجوب أهم الإنجازات التي حققها الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم خلال الفترة الماضية، خاصة على الصعيد الإعلامي، وذلك من خلال زيارة عدد كبير من الإعلاميين والصحفيين العرب والأجانب إلى فلسطين في عدة مناسبات رياضية، وشاهدوا على أرض الواقع المعيقات وممارسات سلطات الإحتلال الإسرائيلي بحق الرياضة الفلسطينية بكل أشكالها، والتي تؤثر بشكل كبير ومباشر على تطور ونهوض الرياضة بالشكل المطلوب.

وأكد الرجوب بقوله:"أننا سنذهب إلى كونغرس "الفيفا" القادم المقرر عقده على هامش نهائيات كأس العالم في البرازيل، وسنطالب بطرد إسرائيل من "الفيفا"، نتيجة ما تقوم به من ممارسات عنصرية وانتهاكات متواصلة بحق رياضتنا دون أي وجه حق، خاصة أنها مخالفة لكافة المواثيق والأعراف الدولية"

وأضاف رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية أن فلسطين بحاجة إلى الوعي العربي حتى تستطيع الحصول على مكانها الطبيعي، وأن تحدي الإحتلال يعتبر عنصر ثابت لكل الفلسطينيين ، مؤكدا ً أن الرياضة لكل الشعب الفلسطيني وليس لها أي علاقة بالإنقسام، داعيا ً جميع الإعلاميين الرياضين العرب الحضور إلى فلسطين والمشاركة في تغطية فعاليات بطولة فلسطين الدولية لكرة القدم والتي تنظم كل عام على أرض فلسطين.

وأوضح الرجوب خلال محاضرته العديد من الصعوبات والتحديات والمعيقات التي يفرضها الإحتلال الإسرائيلي على جميع الأصعدة من ناحية حركة الرياضيين والإداريين والإعلاميين، وعدم السماح بإقامة المنشآت الرياضية، وغيرها العديد من الممارسات، مؤكداً أن الوعي العربي يكرس وحدة الرياضة في فلسطين.

وفي نهاية حديثه تم فتح باب النقاش لجميع الإعلاميين وطرح الأسئلة المختلفة على اللواء الرجوب خاصة فيما يتعلق بالرياضة الفلسطينية.

يذكر أن الإعلامية الجزائرية ليلى سماتي قدمت محاضرة تحت عنوان "الصحفي وتحديات الإعلام البديل"، كما ألقى الإعلامي القطري محمد المرَي رئيس تحرير صحيفة الوطن القطرية محاضرة حول الإعلامي الرياضي في الصحف والمواقع الالكترونية وإظهار أهميتها في الوطن العربي.

 

كلمة الرئيس

ألبوم صور

الملاعب في فلسطين


© 2013 جميع الحقوق محفوظة - اللجنة الأولمبية الفلسطينية