البيرة - إعلام اللجنة الأولمبية: عقد الاتحاد الفلسطيني للاعلام الرياضي الاجتماع الأول لجمعيته العمومية تحت شعار: "دورة القدس"، يوم امس الأربعاء، في اكاديمية جوزيف بلاتر في البيرة، ومركز خدمات الشاطىء في محافظات الوطن الجنوبية بحضور اللواء جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية، وأحمد حلس، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وأمجد عزيز، ممثل الاتحادين: الدولي والاسيوي، ومحمد جميل عبد القادر، رئيس الاتحاد العربي، وعوني فريج امين عام الاتحاد العربي.
وافتتح المؤتمر بحصر النصاب القانوني، وتولى المهمة كل من: د. محمد الأحمد، رئيس اللجنة الانتخابية رئيس المحكمة الرياضية الوطنية، والاستاذ محمد ابو دف، وحضر المؤتمر من المحافظات الشمالية 40 عضواً من أصل 57، و99 عضوا من اصل 105 اعضاء في المحافظات الجنوبية، بمجموع 139 عضواً وبنسبة تصل إلى 85٪ تقريباً، ليكون الاجتماع قانونياً ورسمياً.
ورحب اللواء جبريل الرجوب بالحضور، وخاصة ضيوف فلسطين، مؤكدا على أن المؤتمر ليس طفرة، بل هو امتداد لتاريخ طويل من الاعلام الرياضي، الذي لعب دوراً في التصدي للاحتلال، ليواصل عمله في ظل السلطة الوطنية الفلسطينية حيث بدأت تتشكل ملامح جسم رياضي صحافي انبثقت عنه رابطة الصحافيين الرياضيين.
وأشار الرجوب إلى أن فلسطين لم تواجه صعوبة في الحصول على عضويتها الدولية والقارية، مؤكدا على أن العضوية وحدها لا تكفي، وأنه عندما تم اتخاذ قرار سياسي يقضي بإعادة مأسسة الحركة الرياضة الفلسطينية، تم العمل على بناء حركة رياضية جامعة للكل الفلسطيني، ومعبرةً عن طموحاته في الوطن والشتات بعيداً التجاذبات الجهوية والفصائلية .
وتابع الرجوب حديثه قائلاً: "أُعيد تشكيل قطاع الرياضة، وفق اللوائح والأنظمة والقوانين الدولية، بحيث تنسجم مع الواقع المحلي وتحقق المصالح الوطنية، وشدد على أهمية دور الاعلام في المنظومة الرياضية الوطنية"، مشيرا إلى أنه وعلى إثر هذا القرار فُتِحَ حوار مع رابطة الصحافيين، ولكن دون الوصول إلى النتيجة المرجوة، التي ترتكز على بناء وحدة مفهوم لتفعيل الرياضة مع الاعلام، والاعلام مع الرياضة، وفق المنظور المهني والقانوني الوطني .
وأشار رئيس اللجنة الأولمبية إلى أن بناء اتحاد الاعلام الرياضي هو هدف سامٍ ونبيل، لافتا إلى أنه تم اجراء حوار مع نقابة الصحافيين والاتحاد العربي، لتأسيس اتحاد يهتم بتشكيل وعي الشباب بمنظور وطني لتغطية الأحداث والأنشطة، وليكون رقيباً على الحركة الرياضية الوطنية الفلسطينية، وليس تابعاً لها ولا لغيرها، وليكون كيانا وطنيا مستقلا يعمل وفق قوانين وأنظمة الاتحاد الدولي والقاري.
ونوه الرجوب إلى أنه تم اتخاذ قرار في المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية بالتنسيق مع الاتحادين: الدولي والقاري لخلق بيئة تمكن الصحافيين الرياضيين من بناء منظمة أو اتحاد تعمل على ترجمة رسالة إعلامية وطنية خاصة وفق استحقاق قاري ودولي ووطني.
وأشار إلى أن مسودة نظام اتحاد الاعلام الرياضي نوقشت مع الاتحاد العربي، كونه الأقرب الى جانب الاتحادين: الدولي والقاري، وطالب مجلس الإدارة أن يعمل وفق رؤية وطنية بعيداً عن التأطير في محافظات الوطن الشمالية والجنوبية والقدس والشتات.
وشكر اللواء الرجوب محمد عبد القادر، رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، وأمينه العام عوني فريج، وأمجد عزيز، أمين عام الاتحاد الآسيوي، على حضورهم إلى فلسطين من أجل مواكبة الحدث، والوقوف على ادق التفاصيل والحيثيات المتعلقة بالعملية الانتخابية، منوها إلى أنه تحدث مع رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، جياني ميرلو، وأكد له أن الاتحاد الفلسطيني للاعلام الرياضي سيكون مظلة يتفيأ ظلالها كافة الصحافيين الرياضيين في شقي الوطن.
وأكد الرجوب أن النظام السياسي والأسرة الرياضية ملتزمة بتوفير كافة أسباب النجاح والدعم.
وطالب مجلس الإدارة الجديد للاتحاد فتح حوار مع الأسرة الرياضية والقائمين عليها والجامعات، من أجل ادراج مساق يعنى بالاعلام الرياضي في الكليات.
وتحدث د. أسعد المجدلاوي، نائب رئيس اللجنة الأولمبية من المحافظات الجنوبية وبارك للصحافيين تشكيل اتحاد الاعلام الرياضي، وحيا حسهم الوطني العالي، والإرادة والعزيمة التي يمتلكونها، وعبر عن امله أن تكون نتائج المؤتمر في صالح الرياضة الفلسطينية.
ونوه إلى ثقة اللجنة الأولمبية ورئيسها اللواء جبريل الرجوب بالاتحاد الذي لديه العديد من المهام والتحديات من اجل الارتقاء بمنظومة الصحافة الرياضية.
وعبر محمد جميل عبد القادر، رئيس الاتحاد العربي، عن سعادته بالتواجد في فلسطين، وحضور اجتماع الجمعية العمومية الأول للاتحاد الفلسطيني.
وقال: هذا اليوم انتظرناه في الاتحاد العربي، لأنه يشمل إقرار النظام الأساسي، الذي يواكب العصر ويحتضن جميع الصحافيين الفلسطينيين في الداخل والشتات، مشيرا الى ان جهودا مضنية بذلت ليكون دستوراً لمسيرة الاعلام الفلسطيني، ما يحتم على الجميع احترامه.
وثمن جهود اللواء الرجوب في تطوير الرياضة الفلسطينية، وايصال رسائلها للعالم من خلال الاعلام المحلي والعربي والدولي.
وقال أمجد عزيز، ممثل الاتحادين: الدولي والأسيوي: قابلت في زيارتي عددا من الصحافيين الفلسطينيين ولمست فيهم المهنية والاحترافية، أنا سعيد بتواجدي هنا، وبرؤية تمثيل كبير للعنصر النسوي في الاتحاد، ووجه دعوة لأربعة من أعضاء الاتحاد الفلسطيني للاعلام الرياضي لزيارة باكستان والتعاون مع الاتحاد الباكستاني الذي يترأسه.
وأشار إلى استعداد الاتحاد الآسيوي لدعم نظيره الفلسطيني ورعاية أي نشاط يقام في فلسطين، وايفاد المحاضرين والخبراء، وطالب الاهتمام بالعناصر الشابة.
واعقب الكلمات المصادقة على مسودة النظام الاساسي، والتقريرين الاداري والمالي، ونجح الزملاء التالية اسماؤهم بالتزكية في محافظات الوطن الشمالية: وائل الشيوخي، نائبا للرئيس، وسامية شعبان واحرار جبريني وفداء البرغوثي وبسام ابو عرة ومنتصر عناني وحسام حمدان.
واسفرت الانتخابات التي جرت في محافظات الوطن الجنوبية عن فوز الزملاء: اسامة فلفل رئيساً للاتحاد واسلام صقر بالتزكية عن فرع الشمال، اشرف مطر وحاز على 64 صوتا وتغريد العمور 75 صوتا عن غزة وخسرت نيللي المصري وحصلت على 49 صوتا، وفاز علاء سلامة وحصل 56 صوتا عن الجنوب، وخسر كل من: محمد المصري وحصل على 38 صوتا ومحمد غريب صفر أصوات.
وفاز عن مقعد نائب الرئيس للشتات الزميل محمد اللبوني من الساحة اللبنانية.
وبارك اللواء الرجوب لجميع الفائزين، وطالب بأن يكونوا على مستوى التحدي، من خلال إيصال الرسالة الاستثنائية للإعلام الرياضي الفلسطيني.