البيرة - إعلام اللجنة الأولمبية: نشرت اللجنة الأولمبية الدولية بالتعاون مع الإنتربول ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، وثيقة جديدة تناثش الأزمة الصحية الحالية والإجراءات المطلوب عملها لمعالجة الفساد في الرياضة ومنع التلاعب في المسابقات.
وتهدف الوثيقة إلى إيجاد آليات للحفاظ على النزاهة الرياضية في الفترة الحالية مع استمرار تفشي وباء كرورنا.
وتتناول الورقة كيفية ضمان اتباع نهج متماسك واستباقي واتخاذ تدابير الوقائية مع عودة النشاط الرياضي، وتم الإشارة في الوثيقة إلى أن الغياب المؤقت للأحداث الرياضية لا يلغي الاهتمام بقضايا السلامة الرياضية، وأن عودة دوران عجلة المسابقات يتطلب يقظة خاصة، وحماية نزاهة الرياضة في هذه الأوقات الصعبة ووضعها في صميم "الوضع الطبيعي الجديد" يهدف الى استثمار الإمكانات المستقبلية .
وتحدد الوثيقة الإطار العام للسياسة العامة المتبعة في اتخاذ التداربير الوقائية والسلامة الرياضية، وأوضحت الآليات المتاحة أمام المنظمات الرياضية والحكومات للتعامل مع مختلف القضايا الرياضية.