القدس - إعلام اللجنة الأولمبية: نظم اتحاد السباحة والرياضات المائية، يوم أمس السبت، بطولة تنشيطية، في مسبح الحديقة الإسبانية بمدينة أريحا، ضمن فعاليات الأسبوع الأولمبي الوطني.
وشارك في النشاط نحو 120 لاعباً من الأكاديمية الإسبانية، ونادي صور باهر، وسرية رام الله الأولى، ونادي "نيو فيتنس" ومسبح نسمة.
وشهدت البطولة مشاركة لاعبين من الفئات العمرية المختلفة التي تفاعلت مع هذا الحدث لتسليط الضوء على رياضة السباحة، في الأسبوع الرياضي الحافل الذي شهد تنظيم أنشطة رياضية في مختلف محافظات الوطن والشتات.
وأعرب فواز زلوم، رئيس اتحاد السباحة، عن سعادته بالمشاركة الكبيرة من الهيئات المنضوية تحت مظلة الاتحاد في هذه الفعالية التنشيطية، مشيراً إلى القاعدة الواسعة التي تمتلكها رياضة السباحة على الساحة المحلية.
وتوجه زلوم بالشكر إلى الأكاديمية الإسبانية على استضافتها للنشاط ولكوادر الاتحاد والحكام الذين أداروا منافسات البطولة.
وأكد زلوم على أن الاتحاد بصدد مواصلة جهوده لنشر اللعبة وتأهيل لاعبين قادرين على المنافسة دولياً، لافتاً إلى أن رياضة السباحة تعد لعبة أولمبية وتحظى باهتمام كبير من جمهورها سواء على الساحة المحلية أو دولياً.