القدس - إعلام اللجنة الأولمبية: وقع الفريق جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية، اتفاقية رعاية زي البعثات الرياضية الفلسطينية مع شركة "JSPORTS" السنغالية، اليوم الثلاثاء، في مقر الأولمبية ببلدة الرام شمال القدس، وذلك بحضور جميل فاي، ممثل الشركة، والأمين العام عبد المجيد حجة، وعدد من كوادر الاتحادات الرياضية والصحفيين.
ومن المقرر أن ترعى الشركة السنغالية بموجب الاتفاقية، زي البعثات الرياضية الفلسطينية، لمدة ثلاث سنوات، بواقع ست دورات رياضية قارية ودولية، ابتداءً من دورة الألعاب الآسيوية في الصين الشهر المقبل، وحتى أولمبياد الشباب في العاصمة السنغالية دكار عام 2026.
وجرى خلال مراسم التوقيع كشف النقاب عن زي البعثة الرياضية المشاركة في دورة الألعاب الآسيوية بالصين التي ستنطلق الشهر المقبل، والذي جرى تصميمه من الكوفية وعناصرها التي تمثل الأرض الفلسطينية، لتدل على هوية المنتخبات الوطنية في المحافل القارية والدولية.
ورحب الفريق الرجوب، بالسيد جميل فاي، وجميع الحاضرين، معرباً عن سعادته بهذه الرعاية التي تحمل دلالات سياسية وإنسانية ورياضية من، مشيراً إلى التزام السنغال كدولة بالقضية الفلسطينية، والتي تترجم من خلال مواقفها الداعمة لفلسطين على الساحة الدولية.
ولفت الرجوب إلى أن الاختيار شركة "JSPORTS"، جاء نظراً لريادية الشركة في القارة الأفريقية ورعايتها لمختلف الوفود في المحافل القارية والعالمية، داعياً مختلف الشركات من الدول الإسلامية والعربية والفلسطينية إلى أن تحذو حذو الشركة السنغالية، وتسهم في تقديم الرياضة الفلسطينية وعظمة الشعب الفلسطيني وصموده ومعاناته، التي يتحداها دوماً بإصراره على انتزاع حقه وحضوره بشكل متألق على الساحة الرياضية.
وأوضح أن الرعاية الرياضية تعبر عن مصلحة مشتركة بين الراعي ومن يحظى بالرعاية، وذلك من خلال الانتشار وفتح الأسواق وتقديم نفسه في المحافل الدولية كراعي رائدة في التطوير والاستثمار بالقطاع الرياضي، الذي بات يمثل لغة العصر في العالم حالياً.
وأكد الرجوب على أن ما تحقق في دورة الألعاب العربية في الجزائر بالظفر بـ 16 ميدالية، هو نتاج وتتويج مسيرة طويلة من العمل والاستثمار في القطاع الرياضي، والذي من المفترض أن يشكل حافزاً للاتحادات الرياضية الفلسطينية، لمأسسة العمل وبناء خط انتاج لاعب وفني قادر على صناعة اللاعب، وصولاً لتحقيق الإنجازات وتقديم عظمة الشعب الفلسطيني وقضيته من على منابر الرياضة ومنصات التتويج.
وشدد الرجوب على ضرورة الحفاظ على الرياضة الفلسطينية كعنصر وحدة جامع للكل الفلسطيني بعيداً عن السياسة وأي اعتبار ليس له علاقة بالرياضة، لافتاً إلى الحركة الرياضية الفلسطينية تترجم ذلك من توحيد مؤسساتها في الوطن والشتات، وعمل مراجعة دورية من خلال الحوار والنقاش وتصويب مواطن القصور بإطار لا يخرج على أن مبادئ الميثاق الأولمبي العالمي.
ودعا الرجوب كافة الاتحادات الرياضية إلى بدء التحضير للاستحقاقات القارية والدولية القادمة، والمشاركة من أجل المنافسة، مؤكداً حضور فلسطين في هذه الأحداث رغم الظروف الصعبة والحصار.
بدوره، أعرب السيد جميل فاي، ممثل شركة "JSPORTS"، عن سعادته بإبرام هذا الاتفاق مع اللجنة الأولمبية الفلسطينية، واصفاً الحدث بـ "اليوم التاريخي" كون هذه الرعاية الأولى التي تقوم بها الشركة خارج حدود قارة أفريقيا.
وثمن السيد فاي الفريق الرجوب واللجنة الأولمبية الفلسطينية على الثقة التي منحوها لشركة "JSPORTS"، التي تطمح لتوسيع انتشارها خارج أفريقيا، حيث شكلت فلسطين المحطة الأولى لهذا الطموح.
وأكد السيد فاي عن الزي الرياضي الفلسطيني الذي ستقدمه الشركة، سيكون مستوحى من الهوية الفلسطينية ورموزها وأصالتها.