القدس - إعلام اللجنة الأولمبية: قفز منتخبنا الوطني للبيسبول إلى المركز الـ 53، في تصنيف الاتحاد الدولي الجديد الذي صدر مؤخراً.
وتقدم منتخبنا الوطني 12 مركزاً عن ترتيبه في التصنيف السابق، حيث حل حينها بالمركز الـ65 على مستوى العالم.
وتمكن "فدائي" البيسبول من تحسين تصنيفه العالمي ، بعد مباراة كأس "لينكولن" التي جمعته مع نظيره الباكستاني، في الخامس من شهر آب الجاري، بولاية "إلينوي" الأمريكية، وانتهت لصالح منتخبنا الوطني بنتيجة خمس جولات مقابل ثلاثة.
وقاد منتخبنا في هذه المباراة المدرب آزي غيليان "جونيور" الذي تم التعاقد معه لقيادة المنتخب في الاستحقاقات المقبلة، والعمل على الارتقاء بالمستوى الفني للاعبين.
وفي شهر المنصرم، تألق المنتخب الوطني، بعد أن حل وصيفاً لبطولة غرب آسيا التي جرت في باكستان، حيث وصل منتخبنا إلى المباراة النهائية، لكن الحظ لم يحالفه أمام نظيره الباكستاني.
ويستعد حالياً منتخبنا الوطني إلى بطولة آسيا التي ستقام خلال شهر كانون الأول المقبل، في تايوان، والتي ستشكل جسر عبور لأبرز المنتخبات إلى بطولة العالم.