القدس – إعلام اللجنة الأولمبية: هنأ برنامج التضامن الأولمبي، الزميلة جانيت فواضلة، على إتمام تخرجها من برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة المنظمات الرياضية "ميموس"، الذي تقدمه اللجنة الأولمبية الدولية، لتطوير قدرات العاملين في اللجان الأولمبية الوطنية.
وخلال البرنامج الدراسي، أعدت الزميلة فواضلة أطروحة حول تطوير الاستراتيجية التسويقية للجنة الأولمبية الفلسطينية خلال الفترة من 2021 وحتى 2025.
وجاء في نص الرسالة التي وصلت إلى الأمانة العامة في اللجنة الأولمبية: "نرسلكم إليكم التهاني بتخرج السيدة جانيت فواضلة من برنامج "ميموس" من خلال التضامن الأولمبي".
ولفتت إدارة البرنامج إلى أن منحة "ميموس" تهدف إلى تقديم برنامج أكاديمي تدريبي عالي المستوى للكوادر الإدارية الرياضية لتحسين وتطوير مهاراتهم العملية في مختلف الجوانب الإدارية، وذلك من خلال طاقم من الخبراء المشرفين على البرنامج.
وتم التطرق في الرسالة إلى الأطروحة التي قدمتها الزميلة فواضلة، والتي ستتم متابعة تنفيذ جوانبها في منظومة العمل الرياضي بفلسطين.
بدورها، أشادت الأمانة العامة في اللجنة الأولمبية الفلسطينية بالأطروحة التي قدمتها الزميلة جوانيت فواضلة، مؤكدةً حرص اللجنة الأولمبية على دمج الكوادر الرياضية في برنامج "ميموس" بما يحقق الهدف المطلوب بتطوير قدراتهم في العمل الإداري الرياضي في فلسطين.