القدس – إعلام اللجنة الأولمبية: حقق منتخبنا الوطني للووشو كونغ فو، الميدالية البرونزية في بطولة آسيا للشباب بنسختها 11 التي أقيمت في مدينة "مكاو" الصينية.
وجاءت الميدالية عن طريق اللاعبة بتول عبد الهادي، التي استطاعت الوصول إلى الدور نصف النهائي في منافسات وزن تحت 60 كغم، وضمان مكانها على منصة التتويج.
وشهدت البطولة منافسة قوية بين جميع الوفود الآسيوية المشاركة، التي ضمت أبطال اللعبة في فئتيّ الشباب والناشئين.
وأكد طارق خليفة، رئيس اتحاد الووشو كونغ فو، أن تحقيق الميدالية البرونزية تعتبر نتيجة إيجابية واعدة في هذا المحفل القاري، شاكراً اللجنة الأولمبية على جهودها في دعم مسيرة الاتحاد للنهوض باللعبة ومكوناتها.
وأشاد خليفة بعناصر المنتخب الوطني التي قدمت أداءً مميزاً في المنافسات، سيتم البناء عليه في الاستحقاقات المقبلة.
ولفت حسن الخطيب مدرب المنتخب الوطني، إلى أن الإنجاز يعد ثمرة جهود متواصلة وبرنامج طويل الامد لتطوير اللاعبين وزيادة خبرتهم في المحافل الدولية.
وأشار إلى أن المنتخب استعد لهذا الاستحقاق بمعسكر داخلي وخارجي، قبل البطولة، مؤكداً على أهمية هذه المشاركة وارتدادتها الإيجابية في تطور المستوى الفني واكتساب الخبرة المطلوبة في المنافسة على الحلبات الدولية، كما أعرب عن تفاؤله بأن ما تحقق في البطولة الآسيوية يبشر بإنجازات فنية أكبر.