الجزائر – إعلام اللجنة الأولمبية: التقى الفريق جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، مساء اليوم الأحد في الجزائر، بالسيد عبد الرحمن حماد، رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية، والسيد وليد صادي، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم.
وأشاد الفريق الرجوب بموقف القيادة الجزائرية الراسخ في دعم القضية الفلسطينية والوقوف إلى جانبها على كافة الأصعدة، ومن ضمنها الرياضة، لافتاً إلى الظرف الصعب الذي تمر الحركة الرياضية في ظل العدوان الشامل الذي يشنه الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة والضفة الغربية، والذي أسفر عن ارتقاء أكثر من 19 ألف شهيدٍ.
ووضع الفريق الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية الجزائرية، بصورة الأوضاع الصعبة للحركة الرياضية الفلسطينية، من توقف للنشاط الرياضي الداخلي بسبب العدوان، والانتهاكات التي طالت أركان الحركة الرياضية، من شهداء وجرحى واعتداء على المنشآت الرياضية في فلسطين.
وثمّن الفريق الرجوب، احتضان الجزائر لمعسكر منتخبنا الوطني لكرة القدم، الذي يستعد للمشاركة في بطولة كأس آسيا الشهر المقبل في قطر، مثمناً مشاعر الدعم والتضامن التي يعبّر عنها الشعب الجزائري دوماً لفلسطين خلال تواجد المنتخبات الوطنية الفلسطينية على أرض الجزائر التي تمثل عمق وقاعدة ارتكاز للقضية الفلسطينية.
وأشار إلى أن الرياضة تمثل منبراً لعرض عدالة القضية الفلسطينية للعالم، وتقديم عذابات وصمود الشعب الفلسطيني من خلال لاعب يعد أحد أهم الأصول الوطنية الفلسطينية، مؤكداً على وحدة الحركة الرياضية الفلسطينية في شقيّ الوطن والشتات.