رام الله-إعلام اللجنة الأولمبية

عقد اتحاد الثقافة الرياضية اجتماعه صباح اليوم الاثنين الموافق 28 من شهر آب الجاري، بالتزامن بين المحافظات الشمالية والجنوبية في مقر اللجنة الأولمبية بالبيرة وغزّة.

وحضر الاجتماع كل من د. سبأ جرّار رئيس الاتحاد ونائب الرئيس د. محمود الناطور ود.عثمان العمصي والقعقاع بكيرات وتغريد العمور والأمين العام أحمد العلي، بحضور بشير محاميد مدير دائرة الاتحادات الرياضية في اللجنة الأولمبية.

وافتتحت د. سبأ جرّار الجلسة مرحّبةً بالجميع ومعربة عن سعادتها بالعمل ضمن مجموعة تمثّل الوطن، آملة أن يكون لاتحاد الثقافة الرياضية دوراً بارزاً ومؤثراً في تغيير ملامح الرياضة الفلسطينية نحو الأفضل، من خلال التعاون المثمر بين كافة الأعضاء كل حسب موقعه، ومن خلال الشراكة والتعاون مع مختلف الاتحادات الرياضية، وتحت رعاية اللجنة الأولمبية الحاضن الأساسي والشرعي لعمل الاتحاد.

وجرى خلال الاجتماع مباركة ما تمّ انجازه من نشاطات خلال الفترة الماضية، وخاصة استضافة اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للثقافة الرياضية، والذي اعتبر تاريخ انعقاده في فلسطين، موعداً رسمياً لإطلاق الاتحاد الفلسطيني للثقافة الرياضية والذي تزامن مع 20 آب للعام 2017م، إضافة إلى استضافة كوكبة من الخبراء والأكاديميين العرب الذين قدّموا مجموعة من الندوات والورشات التي تخصّ قطاع الرياضة.

وتمّ خلال الاجتماع اعتماد عضو الاتحاد تغريد العمور بمنصب الأمين العام المساعد على أن يُرفع بذلك كتاب للجنة الأولمبية للمصادقة والاعتماد بشكل رسمي، إضافة لمناقشة أجندة نشاطات الاتحاد خلال الأشهر القليلة القادمة حتى نهاية العام الجاري، بحيث تضمن الوصول إلى كافة كوادر قطاع الرياضة والتركيز بشكل أساسي على المدارس، وكل ماله علاقة في تطوير الحالة الرياضية، على أن يتمّ وضع خطّة استراتيجية للسنوات القادمة من عمر الدورة الأولمبية الحالية، بالاعتماد على الأنظمة والقوانين المعمول بها محلّياً، وبما يضمن تحقيق الأهداف والرؤى الخاصة بالاتحاد.

وتناول الاجتماع ملف الأولمبياد النوعي، المزمع عقده في جمهورية مصر خلال شهر تشرين الثاني وآلية العمل للمشاركة في هذا الحدث الهام، إضافة إلى مجموعة من النشاطات سيتم تنظيمها خلال الفترة القليلة القادمة بمختلف المحافظات، كما اتفق المجتمعون على أن يتناول الاجتماع القادم آليات تشكيل لجان وفق احتياجات الاتحاد، بما في ذلك لجان للتقسيمات الجغرافية لتسهيل عملية الوصول وتنظيم النشاطات في كل منطقة من خلال لجانها الخاصة.

واختتم الاجتماع بالتنويه إلى ضرورة تقديم كل عضو مسوّدة عمل مكتوبة، تحتوي كافّة الأفكار والمقترحات والتوصيات، الهادفة إلى تطوير أداء عمل الاتحاد، على أن يتمّ مناقشة ذلك وإقراره في الجلسة القادمة التي ستحدّد لاحقاً بالاتفاق بين كافة الأعضاء.