رام الله – إعلام بطولة التايكواندو

قالت اللاعبة المغربية صفية صالحي المتوجة بالميدالية الذهبية لوزن تحت 55 كغم، في بطولة فلسطين الدولية الثانية للتايكواندو "جي ون"، إن أهم أسباب مشاركتها في هذا الحدث هو حبها لفلسطين.

وأكدت صالحي أنها استطاعت أن تحقق هدفها في هذه البطولة، وتظفر بالميدالية الذهبية، مشيرةً إلى استعدادها الجيد الذي سبق الحدث، بهدف المنافسة بالجاهزية الكاملة.

وأشارت صالحي إلى أن هنالك منافسين ما زالو بحاجة إلى زيادة الخبرة والاحتكاك من أجل القدرة على التنافس في مثل هذه المحافل الخارجية، معتبرةً أن هذه المشاركة تساعد على الارتقاء بمستوى اللاعب، الذي يحتاج أيضاً إلى المواظبة على التدريب.

ونوهت صالحي إلى رغبتها بالعودة والمشاركة مرة أخرى في أي حدث على أرض فلسطين، معبرةً عن حبها لهذا البلد، الذي لم تشعر خلال زيارتها بأي نوع من الغربة.