شارك وفد يمثل الاتحاد العربي للصحافة الرياضية في حفل اطلاق فعالية " القدس عاصمة الشباب الاسلامي عام 2018 " التي اقيمت في مدينة رام الله في فلسطين خلال الفترة من 5-8 شباط فبراير ..بدعوة من اللجنة الاولمبية الفلسطينية ..وحضور رسمي واعلامي كبيرين ..

حيث شارك الوفد في الاحتفال الرئيسي الذي اقيم في صالة احمد الشقيري برعاية الرئيس الفلسطيني محمود عباس وحضور عدد كبير من وزراء الرياضة والشباب في الوطن العربي والعالم ..وعبر الحضور عن تضامنهم ووقفتهم الصادقة مع الاهل في فلسطين وأهمية اختيار مدينة القدس عاصمة للشباب الاسلامي لما في هذا الاختيار من دلالات على الدور الذي يلعبه الشباب في المحافظة على هوية القدس ومكانتها في قلوب العرب والمسلمين ..وقدم رئيس الاتحاد الزميل محمد جميل عبد القادر درع الاتحاد العربي للرئيس الفلسطيني ورئيس الوزراء رامي الحمد الله . كما شارك وفد الاتحاد في الندوات الحوارية التي اقيمت واستعرضت مشاكل وهموم الشباب الفلسطيني والصعوبات التي تواجهه...الى جانب الزيارة التي قام بها الوفد الاعلامي الرياضي الى المرافق والمنشات الرياضية والشبابية  .. للتعرف عن قرب على التطور الذي اصاب الرياضة في فلسطين رغم المعاناة التي تعيشها ..الى جانب زيارة ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات والمتحف الخاص بمسيرته وتاريخ نضاله .. كما قام الوفد بزيارة ميدانية لمدينة القدس تضمنت زيارة المسجد الاقصى المبارك وقبة الصخرة المشرفة وكنيسة القيامة والتجوال في اسواق المدينة القديمة للتعرف على واقعها ومدى ما تتعرض له من اجراءات وممارسات من قبل الاحتلال الاسرائيلي الساعي الى تهويدها وعزلها عن محيطها. وعبر الزائرون للمدينة المقدسة عن تضامنهم المطلق مع القدس كعاصمة للدولة الفلسطينية ..وكعاصمة للشباب الاسلامي لعام 2018 .. وكان في استقبالهم وزير شؤون القدس المهندس عدنان الحسيني ومفتي القدس والديار الاسلامية الشيخ محمد حسين.وتجول الوفد في اسواق البلدة القديمة ثم زاروا كنيسة القيامة والاطلاع على معالمها الدينية والتاريخية، قبل ان يتوجه الجميع الى مدينة الخليل...وحرص اللواء جبريل الرجوب على استقبال الوفود الزائرة في مدينة خليل الرحمن، بحضور محافظ الخليل، كامل حميد، والقائمين على لجنة اعمار الخليل، ورافقوهم بجولة في البلدة القديمة واطلعوا عن كثب على ممارسات المستوطنين بحق المواطنين، وتوجهوا صوب الحرم الابراهيمي، وهناك تعرفوا على تاريخ الحرم وانتهاكات الاحتلال الاسرائيلي بحقه وتقسيمه، كما عاشوا معاناة الفلسطيني في المدينة من خلال الدخول عبر البوابات الحديدية لتأدية صلواتهم .

وكان اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم قد التقى، مع الصحفيين والإعلاميين الرياضيين العرب، في مقر الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم في ضاحية الرام، وذلك بحضور عمر أبو حاشية الأمين العام بالإتحاد الفلسطيني، و عبد المجيد حجة الأمين العام للجنة الاولمبية الفلسطينية، بالإضافة إلى مجموعة من الإعلاميين الرياضيين الفلسطينيين ورحب الرجوب بجميع الحضور معرباً عن سعادته بتواجدهم في فلسطين، متحدثاً عن أهمية الإعلام الرياضي، بالإضافة إلى إيجاد آلية تعاون واضحة بين الإعلاميين والمؤسسات الرياضية الفلسطينية بما يخدم المنظومة الرياضية ويساندها، واستعرض الرجوب الخطوات المنوي القيام بها لتشكيل الإتحاد الفلسطيني للإعلام الرياضي تحت مظلة اللجنة الاولمبية الفلسطينية وضمن لوائح وقوانين الإتحاد العربي والاسيوي والدولي للصحافة الرياضية ..وأوضح الرجوب أن الإعلام يعتبر حلقة التواصل بين الحدث الرياضي والجماهير المتابعة، مشيراً إلى أن الإعلامي الرياضي هو من تنطبق عليه مواصفات وشروط مهنية واضحة مطالباً رئيس الإتحاد العربي للصحافة بتشكيل لجنة من الإعلاميين العرب لوضع تصوّر نهائي للنظام الأساسي للإتحاد الفلسطيني للإعلام الرياضي وتحديد يوم لانطلاقته بعد ذلك .

بدوره وجه عبد القادر شكره إلى اللواء الرجوب وهنأه بالنجاح الكبير لكل فعاليات المهرجان الحقيقي لدعم القدس وأيضاً على حسن الاستضافة وحفاوة الاستقبال للصحفيين العرب، معرباً عن فخره بتواجده وزملائه في فلسطين وإعطاءهم الفرصة للحضور والمشاركة في مهرجان "القدس عاصمة للشباب الإسلامي لعام 2018"، وأضاف انه سيبذل جهده هو وزملائه من اجل دعم و نجاح الإتحاد الفلسطيني للإعلام الرياضي بما يخدم الرياضة الفلسطينية وكان الوفد الاعلامي العربي قد استمع على هامش اللقاء الى استعراض قدمه عبد الناصر بركات مدير الدائرة الفنية في اتحاد كرة القدم حول إنجازات الإتحاد الفلسطيني للكرة منذ عام 2008 ولغاية عام 2018 موضحاً مدى التطور والنقلة النوعية للرياضة الفلسطينية في عهد اللواء الرجوب. وبنهاية اللقاء قدم عبد القادر درعاً خاصاً بالمناسبة للرجوب وأكد ان أصرار الاتحاد العربي للصحافة الرياضية على تلبية دعوة اللجنة الاولمبية الفلسطينية بالحضور.. ما هو الا مساهمة بسيطة بالجهود التي تبذل لدعم وتعزيز صمود الرياضة الفلسطينية بكل مكوناتها ..وان حضور 30 دولة لتشارك في اللقاء الشبابي والاحتفال بالقدس عاصمة الشباب الاسلامي ان هو الا رد على ما تقوم به اسرائيل من محاولات لابعاد الشباب العربي عن اخوانهم في قلسطين .واضاف عبد القادر ان الاتحاد العربي للصحافة الرياضية قام بجهد مخلص للمساهمة في دعم الرياضة الفلسطينية طوال السنوات الماضية من خلال دعوة 281 أعلامي رياضي يمثلون 15دولة عربية ..شاركوا في كل المناسبات والانشطة الرياضية التي اقيمت في مختلف المدن الفلسطينية وساهموا بتقريب المسافات بين الاشقاء في فلسطين ..وناشد عبد القادر الزملاء الاعلاميين في الوطن العربي ان يلعبوا دورهم الطليعي في دعم الرياضة الفلسطينية وتعزيز صمود ابطالها وكذلك الإعلام الرياضي الفلسطيني .

أدلى بذلك الزميل عوني فريج الأمين العام للإتحاد .