البيرة - إعلام اللجنة الأولمبية: اختتم اتحاد الكيك بوكسينغ بطولة فلسطين لقتال الظل التي أعلن عنها في 5 من شهر نيسان الجاري، تحت شعار "خليك بالبيت وشارك معنا"، انسجاماً مع إجراءات الوقاية التي اتخذتها الحكومة الفلسطينية بفرض حالة العزل الاجتماعي، لمنع تفشي وباء "كوفيد 19".
ولاقت البطولة اقبالاً واسعاً من المشاركين في المحافظات الشمالية والجنوبية والشتات وخاصة في الساحة اللبنانية إضافة إلى الولايات المتحدة والدنمارك، وذلك بمشاركة أكثر من 170 متسابقاً من كافة الفئات العمرية.
وعملت لجنة الحكام على تقييم أداء اللاعبين من خلال برنامج الكتروني، وتم عمل تصفيات أولية لفئة البراعم من سن 7-9 سنوات، ومن 10-12 سنة، قبل أن يتم اختيار أفضل ثلاثة منهم، بينما تواصل اللجنة عملها لتقييم فئات الناشئين والشباب والكبار.
ووضع الاتحاد قواعد للمشاركة في البطولة، وهي التزام اللاعب بالزي الرياضي الخاص باللعبة، وأن لا يتجاوز مقطع الفيديو دقيقة واحدة يقدم خلالها المشارك أي أسلوب من أساليب الكيك بوكسينغ المتعارف عليها "فل كونتاكت، لو كيك، كي ون".
وتمنح النقاط وفق المعايير الآتية، أداء التقنيات بشكل صحيح، السرعة، التوازن، التوافق بين تقنيات القدمين واليدين، الدفاعات والهجوم المضاد، الايقاع الحركي، صعوبة أداء الركلات، جمالية الأداء بشكل عام، ويتم خصم النقاط من أي مشارك مع مخالفته لقواعد المشاركة المعلن عنها من الاتحاد.
وأكد سمير عثامنة، رئيس اتحاد الكيك بوكسينغ، على أن الاتحاد العربي للعبة، تبنى فكرة البطولة الفلسطينية وأطلق أول بطولة عربية للشدو كيك بوكسينغ، مشيراً إلى أن بطولة "قتال الظل" كانت فكرة أصيلة من الاتحاد الفلسطيني وبدأت تنتشر حول العالم، مع اعتمادها أيضاً في أستراليا وهولندا.
وكلف الاتحاد العربي للكيك بوكسينغ، سمير عثامنة برئاسة اللجنة التنظيمية العليا للبطولة العربية الى جانب عضوية الدكتور نزار طالب وتامر بكر من فلسطين.
وثمن د. باسل الشاعر، رئيس الاتحاد العربي، بادرة الاتحاد الفلسطيني للكيك بوكسينغ بإطلاق هذه البطولة، داعياً الاتحادات الأعضاء واللاعبين للمشاركة وتعميم هذه التجربة بشكل أوسع.