البيرة – إعلام اللجنة الأولمبية: عقدت الأمانة العامة في اللجنة الأولمبية، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً للكادر الوظيفي العامل في المؤسسة، تركز على نقاش تسكين العاملين وبرنامج الأكاديمية الأولمبية الوطنية وخطة العمل حتى نهاية العام، كما تم تباحث سبل العمل خلال الفترة المقبلة وذلك وفق توجيهات اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية، والتطلع لإنجاز الأهداف الموضوعة خلال العام الجاري، بما يخدم تطوير منظومة العمل الرياضي الوطني، ويأتي هذا الاجتماع بعد لقاءات متعددة مع دوائر الاختصاص خلال الأسبوعين المنصرمين.
ورحب عبد المجيد حجة، أمين عام اللجنة الأولمبية، باسم اللواء جبريل الرجوب، بجميع الكادر الوظيفي، وذلك بحضور اللواء نزيه نعيرات عضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية، وأشار إلى أن هذا الاجتماع الأول الذي يتم عقده لجميع الموظفين، بعد فترة الطوارئ بسبب جائحة "كورونا"، للتأكيد على جملة القضايا الهامة المرتبطة بعمل المؤسسة ووحداتها ودوائرها المختلفة ومقدمة للقاء موسع مع اللواء الرجوب.
ولفت إلى أهمية فهم المهام الموكلة لكل وحدة ودائرة، من أجل تفعيل عمل المؤسسة وإيصال الرسالة، بما حققته الرياضة الفلسطينية وما تهدف لعمله مستقبلاً، وفق خطة تتضمن آليات عمل تنفيذية، مستندةً للوائح والقوانين واستراتيجية المؤسسة ورسالتها.
وشدد على ضرورة التحلي بالانتماء الوطني والأخلاقي والوظيفي، لتحقيق الأهداف الموضوعة ولتجاوز الوضع الراهن، للحفاظ على ديمومة العمل وتطويره ومواصلة البناء على تم إنجازه.
وفي هذا السياق، دعا كافة رؤساء الوحدات والدوائر إلى التواصل الدائم فيما بينهم ومع نظرائم في المحافظات الجنوبية والشتات، وبين الأمانة العامة بشكل أسبوعي أو شهري، وفق ما تقضيه مصلحة العمل.
وأكد على أن اللجنة الأولمبية ستتجه خلال الفترة المقبلة نحو التطوير الداخلي والاستثمار بالكادر العامل في المؤسسة والاتحادات الرياضية، من خلال الأكاديمية الأولمبية واستثمار الخبراء المختصين محلياً، ومن الجامعات الفلسطينية والدوليين إن أمكن، لكي يحاضروا في مختلف المحاور والجوانب الإدارية والفنية، وذلك وفق توجيهات وتعليمات اللواء جبريل الرجوب، بما يكرس واقع المؤسسة الوطنية المهنية.
وتطرق إلى دور وحدة الرقابة، في الرقابة على أداء المؤسسة ومنظومة الاتحادات الرياضية فنياً وإدارياً، وتوعوية كوادر العمل الرياضي في جانب الحوكمة وما يتضمه من لوائح وقوانين مختلفة تحكم علاقة العمل.
ونوه إلى تشكيل لجنة تعنى بملف التضامن الأولمبي ومتابعته، للاستفادة من البرامج التي يقدمها سواء للاعبين أو الفنيين أو الإداريين.
وطالب دوائر الاختصاص بتقديم مقترح لتنظيم الأسبوع الأولمبي الوطني، بما يتلاءم مع الظرف الراهن، من خلال برامج وأنشطة تقدم رسالة عن الرياضة الفلسطيني للمجتمع الفلسطيني وللعالم.
ومن المتوقع أن يُعقد لقاء شامل يرعاه اللواء جبريل الرجوب خلال الأيام القليلة المقبلة للمصادقة على الخطط والبرامج المقترحة للتنفيذ حتى نهاية العام.