البيرة: اعلام اللجنه الاولمبية: ثمن اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الاولمبيه الفلسطينية المشاركة الواسعه في المهرجان الوطني الكبير الذي احتضنته بلدة فصايل في الأغوار تنديدا بتهديدات حكومة الاحتلال ضم الأغوار الفلسطينية لسيادتها.. وشكر اللواء الرجوب جهود كافة طواقم المجلس الاعلى واللجنة الاولمبية ورؤساء وممثلي الاتحادات والاندية الاعضاء الذين تجشموا عناء الحضور للمشاركة الفاعلة سواء من تمكن من الوصول أو الذين حالت دون وصولهم حواجز وممارسات الاحتلال الإجرامية والذين كان جلهم بالزي الرياضي مما اضطر العديد منهم للسير على الأقدام مسافة ٣ كيلو متر وعبر المناطق الوعرة إصرارا لإيصال رسالتهم الوطنية والقيمية والاخلاقية المنسجمة مع الميثاق الاولمبي وقوانين وعهود حقوق الانسان، واعتبر الرجوب هذا الإصرار على الحضور الرياضي تأكيدا على التزام المنظومة الشبابية والرياضية الوطنية الفلسطينية كافة برسالة شعبنا وقضيته وحقوقه العادلة ورسالة واضحة بمضامين عدة أهمها لحكومة الاحتلال الإسرائيلي بان عملية الضم لن تمر مهما كلف الثمن، وان الشعب الفلسطيني بكل أطيافه سيقف سدا منيعا أمام كافة محاولات نفي وجوده ونيل حريته واستقلاله الكامل، وللعالم ومختلف المنظمات الدولية مفادها بأنه آن الأوان لردع هذا الاحتلال الفاشي ومحاسبته على جرائمه وخرقه لكل القوانين والمواثيق الدولية.
كما توجه بالشكر والتقدير للاسرة الاولمبية في المحافظات الجنوبية وعلى رأسها نائبه الاول الدكتور اسعد مجدلاوي لقيامهم وبالتزامن بنشاط مماثل عبروا من خلاله عن وحدة الموقف ووحدة القرار الوطني والرياضي وتجاه جرائم وممارسات الاحتلال العنصري.