البيرة - إعلام اللجنة الأولمبية: عقدت الأمانة العامة في اللجنة الأولمبية الفلسطينية، اليوم الإثنين، في مقرها بالبيرة، اجتماعاً للكادر العامل من مختلف الدوائر والوحدات، لمناقشة آلية العمل وتحديد الخطط والأهداف المطلوب إنجازها مع نهاية العام الجاري.
ورحب عبد المجيد حجة، أمين عام اللجنة الأولمبية بالحضور، وأشاد بحرص الكوادر العاملة خلال جائحة "كورونا" على إبقاء أبواب المؤسسة مفتوحة، والحفاظ على ديمومة العمل ومواءمتها مع الظروف المحيطة، باتباع الاجراءات الصحية والالتزام بتعليمات التباعد الاجتماعي.
وأشار إلى تدشين اللواء جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية، ثلاثة مراكز استراتيجية للمنظومة الرياضية الفلسطينية، وهي المركز الطبي الأولمبي والأكاديمية الأولمبية والمحكمة الرياضية، مؤكداً على أن ذلك يعطي نقطة تفرد وتميز لفلسطين.
ودعا إلى استثمار وجود الأكاديمية الأولمبية والاستفادة من برامجها وأنشطتها، بالتنسيق مع دوائر اللجنة الأولمبية، من أجل تأهيل الكوادر العاملة في المجال الرياضي، ونشر التوعية والثقافة في المجتمع.
ولفت إلى مشروع قاعدة البيانات الذي يعد مشروعاً هاماً للجنة الأولمبية، بصورة تلائم روح العصر والحاجة لاستخدام هذه البيانات والمعلومات في أي وقت بسهولة تامة، كما شدد على ضرورة الالتزام باستخدام البريد الالكتروني الرسمي في نظام المراسلات الداخلية والخارجية، وفق النظم واللوائح المنصوص عليها.
وأوضح أن العام الجاري 2020، هو الأخير في الدورة الأولمبية الحالية، ويترتب على ذلك الجاهزية التامية من الجميع فيما لو تقرر عقد انتخابات للجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية، بعد اعداد تقرير إداري ومالي شامل عن عمل اللجنة الأولمبية خلال الأعوام الأربعة الماضية، منوهاً إلى ضرورة اشتمال التقرير الاداري والفني لعمل الاتحادات الرياضية وما أنجزته في الدورة الحالية أيضاً، على صعيد نشر اللعبة وتطويرها.
ودعا مسؤولي الدوائر والوحدات العاملة في اللجنة الأولمبية إلى إعداد خطط شهرية واضحة الأهداف وأدوات تنفيذ لإنجاز المهام المطلوبة فيما تبقى من العام الجاري.