البيرة - إعلام اللجنة الأولمبية: نظم اتحاد الووشو كونغ فو، يوم الخميس الماضي، فعالية رياضية في منطقة العقبة بالأغوار الشمالية، بالتعاون مع نادي العقبة الرياضي، بحضور ممثلين عن اتحاد اللعبة والاتحاد العسكري الرياضي وجمعية الصداقة الصينية، واتحاد الشرطة والمؤسسات الأهلية في المنطقة.
وتهدف الفعالية إلى نشر رياضة الووشو كونغ فو في مناطق الأغوار ودعم صمود أهلها من خلال الرياضة، بالإضافة إلى تطوير ونشر اللعبة على نطاق واسع وتشجيع والأطفال والشباب على ممارستها.
وأوضح طارق خليفة، المدير التنفيذي للاتحاد، أن الهدف من الفعالية إيصال الرسالة للاحتلال المتمثلة بالمقاومة السليمة من خلال الرياضة، ورسالتها السامية بنبذ كل أشكال التطرف والعنصرية التي تمارس ضد كافة فئات الشعب الفلسطيني، و إتاحة الفرص لأفراد المنطقة بممارسة الرياضة تحت اشراف مدربين متخصصين، وفتح المجال لهم للمشاركة في النشاطات والبطولات، التي ينظمها ويشرف عليها الاتحاد، باشراك فرقها في المباريات والفعاليات الرسمية، والتي تنعكس على نشر وتطوير لعبة الوشوكونغ فو على أوسع نطاق، وما تحمله المنطقة من خصوصيه وطنية كونها ضمن المناطق المهددة بالضم ومحاطة بمعسكرات جيش الاحتلال.
وقال سالم صادق، رئيس المجلس في منطقة العقبة: "الحقيقة كان ردنا على قوات الاحتلال بتدمير الشوارع، المنازل، وعدة مؤسسات، بوجود نادي العقبة للوحدة والامل، لرعاية اليافعين، والسعي نحو افتتاح صالة رياضية اليوم، هو رد على قوات الاحتلال التي تريد ضم أراضينا اليها".
وأكد المدرب ركان صبيح، على ضرورة فتح صالة رياضية في منطقة العقبة، دعما للقضية الفلسطينية، لإيصال رسالة واضحة "أننا راسخون على هذه الأرض ضد الاحتلال"، مشيراً إلى أن هنالك اقبال معنوي عالي على هذه الرياضة.
وتخلل الفعالية عرض رياضي للعبة نظمه نادي حزما الرياضي، بقيادة المدرب حسن الخطيب، بالمشاركة مع نادي جمعية طوباس، بالإضافة الى الدبكة الفلسطينية التي عرضتها فرقة ناي للفنون الشعبية.