البيرة – إعلام اللجنة الأولمبية: أكد اللواء جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، خلال مقابلة أجراها مع صحيفة الجمهورية الجزائرية، أن اللاعب الفلسطيني هو أحد الأصول الوطنية، موضحاً أن الرياضة الفلسطينية باتت منبراً نضالياً لتقديم عذابات ومعاناة الشعب الفلسطيني الذي يواجه الحصار والإرهاب من الاحتلال الإسرائيلي، والرياضة برهنت عن عظمة وشموخ اللاعب الفلسطيني، الذي أصبح ينافس في المحافل الدولية.
وأشار إلى أن الرياضة في فلسطين بحاجة إلى عمقها العربي، مستذكراً اللقاء التاريخي الودي الذي حصل في الجزائر بين منتخبنا الوطني الفلسطيني ونظيره الجزائري، قبل 4 أعوام والكرنفال الذي صاحبه بامتلاء المدرجات بالجماهير العاشقة والمحبة لفلسطين، معرباً عن أمله بأن يتكرر هذا الحدث وأن تلعب فلسطين في الجزائر وكافة العواصم العربية والإسلامية.
ولفت إلى أن فلسطين ترحب بالمشاركة في الفعاليات الرياضية والشبابية التي تقام في الجزائر، كما أشاد بالرياضيين الجزائريين الذي يرفضون المشاركة أمام الإسرائيليين، مؤكداً أن ذلك تعبير حي وملموس لعظمة الشعب الجزائري وموقفه الثابت من القضية الفلسطينية.
ووجه الرجوب التحية لشعب الجزائر والثورة الجزائرية على كل المراحل التي مرت بها إلى أن تحررت وأقامت دولتها الحرة المستقلة بارادتها الحقيقية، مشيراً إلى أن فلسطين من الجينات الثابتة في السياسة الجزائرية.