البيرة - إعلام اللجنة الأولمبية: عقدت الأمانة العامة في اللجنة الأولمبية بمقرها بالبيرة، اليوم الخميس، اجتماعاً مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، لمناقشة التعاون المشترك بينهما مستقبلاً بما يصب في خدمة المجتمع الفلسطيني.
وحضر الاجتماع عبر تقنية الاتصال عن بعد، من المحافظات الجنوبية، د. أسعد المجدلاوي، نائب رئيس اللجنة الأولمبية، ومحمد العمصي، الأمين العام المساعد، وفي مقر الاجتماع بالمحافظات الشمالية، عبد المجيد حجة، الأمين العام، نادر الجيوسي، مدير دائرة الاتحادات، د. بدر عقل، مسؤول المركز الطبي الأولمبي، سوزان عامر من دائرة العلاقات الدولية، أمين برهوش، مدير دائرة التخطيط ومعه من الدائرة مادونا رفيدي، إلى جانب خبيريّ التخطيط سهاد عبد اللطيف ومحمود خويص، وممثلي UNDP نادر عطا وجولي سمارة.
ورحب المجدلاوي بكافة الحاضرين، وأكد أن اللجنة الأولمبية على استعدادها للتعاون مع كافة المؤسسات من أجل خدمة الرياضة ونشرها على نطاق المجتمع الفلسطيني، مشيراً إلى الشراكة التي جمعت اللجنة الأولمبية مع UNDP مطلع العام الجاري من خلال برنامج حملة 21 يوماً لرياضة المرأة.
وأوضح حجة، أن اللجنة الأولمبية هي المظلة والمنظمة التي تعنى بتطوير الرياضة الفلسطينية والإشراف على الاتحادات الرياضية وفق الميثاق الأولمبي، مشيراً إلى أن اللجنة الأولمبية تعمل وفق رؤية اللواء جبريل الرجوب، رئيس اللجنة الأولمبية على إنجاز خطط استراتيجية للأعوام الأربعة المقبلة وهيكل تنظيمي متميز على صعيد اللجان الأولمبية الوطنية.
ولفت إلى أن اللجنة الأولمبية عملت على تمكين المرأة في إدارة الاتحادات الرياضية، ونوه إلى دور الأكاديمية الأولمبية في التثقيف ونشر التوعية والتطوير لكوادر الاتحادات، والمركز الطبي الأولمبي المجهز بأحدث الأجهزة ليخدم الرياضيين الفلسطينيين، بالإضافة إلى إنجاز تأسيس المحكمة الرياضية لتكون جهة قضائية في فض النزعات الرياضية.
وأشاد عطا بالدور الكبير الذي تلعبه اللجنة الأولمبية في فلسطين، معرباً عن فخره بهذه المؤسسة الوطنية التي أصبحت نموذجاً وحدوياً يجمع شطري الوطن الذي يعاني من الاحتلال والانقسام، مثمناً البرامج المميزة التي تقيمها اللجنة الأولمبية لنشر الرياضة في المجتمع ودورها في تعزيز المبادئ والقيم وبناء الشخصية فرد.