البيرة – إعلام اللجنة الأولمبية: عقدت الأكاديمية الأولمبية الفلسطينية، يوم أمس الإثنين، محاضرة حول التوعية من سرطان الثدي، عبر تقنية الاتصال المرئي، والتي حاضر فيها الدكتور محمد عبيد الله.
وأدار الجلسة المدير التنفيذي للأكاديمية الأولمبية أمين برهوش، الذي رحب بالحضور، وأوضح أن هذه المحاضرة الصحية تأتي بالتعاون من الدائرة الطبية في اللجنة الأولمبية ودائرة الثقافة والبرامج، من أجل توعية المجتمع بهذا المرض، خاصة في شهر تشرين الأول/أكتوبر، شهر التوعية من سرطان الثدي.
واستهل الدكتور عبيد الله المحاضرة بتأكيد على أهمية التوعية من هذا المرض، وضرورة دحض المعلومات المغلوطة التي تشاع عنه،مستعرضاً الأسباب التي العلمية التي قد تؤدي إلى إصابة المريض.
ولفت إلى الطرق الإرشادية للكشف المبكر عن هذا المرض، سواءً عن طريق الفحص الذاتي أو الطبي، موضحاً أن الكشف المبكر يساعد في عملية الشفاء بسرعة قبل انتشار المرض.
وفي نهاية المحاضرة، فتح باب الأسئلة أمام الحضور، وتم استضاح بعض النقاط التي أجاب عنها المحاضر.