البيرة – إعلام اللجنة الأولمبية: اختتم اتحاد المواي تاي، يوم أمس، دورة تنشيطية للمدربين والحكام، بالتنسيق مع الدائرة الطبية في اللجنة الأولمبية، ضمن رزنامته السنوية للعام الجاري 2021، الهادفة إلى تطوير مكونات اللعبة، واستعداداً لتنفيذ الأنشطة في الفترة المقبلة.
وتمحورت الدورة في حول التعديلات الفنية والقانونية التي طرأت على قانون الدولي في الجوانب التدريبية والتحكيمية.
وحاضر في الدورة كل من شاكر الشروف، نائب رئيس اتحاد المواي تاي، ورئيس اللجنة الفنية، عدنان الحصري، رئيس لجنة الحكام بالاتحاد، وعبر تقنية الاتصال المرئي الخبير العراقي حسن السوداني، ومن الدائرة الطبية للجنة الأولمبية، ريم مشارقة، داليا النوباني، صابرين عودة.
وأوضح الاتحاد أن أحد التعديلات الأخيرة التي أقرها الاتحاد الدولي للمواي تاي، يتعلق بالجانب التغذوي للاعبين، وكيفية الحفاظ على أوزانهم المعتمدة خلال المنافسات، فضلاً عن رفع كفاءتهم البدنية بالغذاء السليم، بالإضافة إلى تناول جوانب الإسعاف وإصابات اللاعبين.
وفي هذا الصدد، حاضر كوادر الدائرة الطبية للجنة الأولمبية، حيث شرحت ريم مشارقة، أخصائية التغذية، حول التغذية الرياضية السليمة، وقدمت داليا النوباني، أخصائية العلاج الطبيعي، محاضرة في كيفية الوقاية من الإصابات الرياضية، وقدمت الأخصائية صابرين عودة محاضرة في علاج إصابات اللاعبين.
وجرى خلال الدورة تقديم محاضرة تعريفية عن المنشطات وحقوق وواجبات اللاعب وآلية الفحص، بالإضافة إلى توزيع منشورات تثقيفية.
وفي نهاية الدورة، شكر شاكر الشروف، اللجنة الأولمبية على تعاونها الدائم مع الاتحاد وتقديم الدعم اللازم لإنجاح أنشطته، مؤكداً على أهمية هذه الدورة التي تعتبر تأهيلية للدورة الدولية للتدريب التي سينظمها الاتحاد الفلسطيني بإشراف الاتحاد الدولي خلال الفترة المقبلة، كما أنها نوعية للحكام المستجدين الذي سيشاركون في إدارة منافسات البطولات المحلية.
ولفت إلى أن رؤية اتحاد مواي تاي، برئاسة اللواء محمد زيداني لتطوير الكوادر فنياً وتحكيمياً وإدارياً، من أجل الارتقاء بواقع اللعبة في شقي الوطن والشتات.