القدس – إعلام اللجنة الأولمبية: نظمت اللجنة الأولمبية، اليوم الأربعاء، ورشة عمل بعنوان "القيم الأولمبية ورياضة المرأة"، وذلك في كلية الأمة الجامعية ببلدة الرام، بحضور نسوي من الجامعات والمؤسسات الرياضية.
وحاضر في الورشة د. فاتن البرغوثي، التي تحدثت عن القيم الأولمبية، الصداقة، الاحترام، التميز، والتي من شأنها أن تسهم في نسج العلاقات والتواصل بين الثقافات، والعمل والاجتهاد لبذل الأفضل وتحقيق التميز.
وأوضحت البرغوثي أن القيم البارأولمبية وهي العزيمة والشجاعة والمساواة والإلهام، تشكل فرصة نحو المضي قدماً وتحدي الصعاب من أجل بلوغ الهدف وتحقيق تكافؤ الفرص في المجال الرياضي.
وأكدت على أهمية النشاط الرياضي من أجل الحفاظ على الصحة والوقاية من الأمراض، كما استعرضت نماذج للاعبات فلسطينيات استطعن أن يثبتن وجودهن في المنظومة الرياضية، وفي المحافل الدولية والقارية، بالإضافة إلى نساء عربيات شغلن مناصب في الهيئات الرياضية الدولية.
وشهدت الورشة تفاعلاً من المشاركات حول أبرز المعيقات للرياضة النسوية وكيفية التغلب عليها.
وقالت جورجيت لوصي، عضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية: إن اللجنة الأولمبية سعت بقيادة الفريق جبريل الرجوب، على زيادة مشاركة المرأة في الألعاب الرياضية، مشيرةً إلى أن الورشة تهدف إلى تعزيز المساواة وتمكين المرأة ومشاركتها في العمل الرياضي، شاكرةً كلية الأمة الجامعية على استضافة النشاط.
بدورها قالت د. هبة بركات، عميد كلية الأمة، إن الكلية تسعى لبناء جسر تعاون وتواصل مع اللجنة الأولمبية لتمكين المرأة والمساهمة في نشر الثقافة الرياضية، مؤكدةً على أهمية الرياضة في بناء الفرد بالمجتمع.
وأكد د. سامي نور، القائم بأعمال مدير الأكاديمية الأولمبية، على أهمية محاور الورشة، بالتعريف والتثقيف بالقيم الأولمبية وتشجيع المرأة على ممارسة النشاط الرياضي.
وتقام هذه الورشة ضمن مشروع تنفذه اللجنة الأولمبية لتعزيز فعالية مشاركة المرأة في المجال الرياضي، بالتعاون مع المجلس الأولمبي الآسيوي، على أن يتبعه فعاليات متنوعة خلال الفترة المقبلة.