غزة-دائرة الإعلام باللجنة الأولمبية: كرم المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الفلسطينية ظهر الأربعاء وفد منتخب الكرة الطائرة الشاطئية بعد عودته من رحلته الموفقة، وحصوله على المركز الثالث، وتحقيق الميدالية البرونزية في بطولة دول منطقة غرب آسيا التي اختتمت مؤخراً في العاصمة القطرية الدوحة.
وجرى احتفال التكريم بحضور د.أسعد المجدلاوي نائب رئيس اللجنة الأولمبية، وعضوي المكتب التنفيذي للجنة د. خالد الوادية، وجميل السعدوني، والأمين العام المساعد باللجنة محمد العمصي، وإيهاب كحيل عضو اتحاد الكرة الطائرة، وسعد الله أبو عيطة رئيس البعثة المشاركة في البطولة، ومدرب منتخب الكرة الشاطئية خالد العرقان، واللاعبين إبراهيم قصيعة، وعبد الله العرقان، والحكم جمال حسونة، وعدد من الشخصيات الرياضية.
وفي مستهل حديثه قال د. المجدلاوي:" إن الاحتفال بتكريمكم هو أقل واجب نقدمه لكم على انجازكم المتحقق في البطولة وإثبات الحضور الفلسطيني وقدرته على المنافسة بين دول لها باعٍ طويلٍ في هذه اللعبة، وقال : " لقد كنتم على قدر المسئولية، ونحن سعداء وفخورون بهذا الانجاز الذي ترافق مع إنجاز اخر في رياضة رفع الأثقال في مطلع هذا العام، وقد أصبح لدينا منتخب بالكرة الطائرة الشاطئية قادر على المنافسة".
ووجه د.المجدلاوي الشكر لاتحاد اللعبة واستمراره في إقامة البطولات، وانتظامها، ولرئيس الاتحاد حمزة راضي ونائبه عبد السلام هنية على تسهيل مهمة الوفد، واقامته، ومشاركته في هذا المحفل الرياضي الهام.
كما نقل د. المجدلاوي تحيات الفريق جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، وتهانيه بحصول البعثة الفلسطينية على هذا الإنجاز الرياضي المتحقق، وضرورة البناء عليه مستقبلاً.
وامتدح د.المجدلاوي مدرب منتخب الطائرة الشاطئية "العرقان"، ولاعبيه والتزامهم، وانضباطهم العالي، وقدرتهم المستمرة على المنافسة، وتجاوز مرحلة اثبات الحضور الفلسطيني، بل والمنافسة على الألقاب والمراكز المتقدمة.
بدوره أكد جميل السعدوني عضو المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية :"أن هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا تضافر الجهود من اتحاد اللعبة ، ومجلس إدارة الاتحاد، واصرار اللاعبين وقدرتهم على المنافسة وتشريف بلدنا الحبيب فلسطين ،كما وجه الشكر لرئاسة الاتحاد على دعمها، وتواصلها المستمر مع اللاعبين".
بدوره اعتبر د. خالد الوادية أن رسالتنا الرياضية الوطنية الفلسطينية باتت رسالة سامية ومن خلالها نستطيع أن نخاطب العالم بقدرتنا على تحقيق الانجاز الذي أسعد شعبنا الفلسطيني في داخل الوطن وخارجه، وقد ترافق هذا الانجاز مع الإنجازات الأخرى المتحققة في هذا الفترة في لعبتي رفع الاثقال، والقوة البدنية.
بدوره وجه سعد الله أبو عيطة الشكر للجنة الاولمبية على هذه اللفتة الكريمة من اللجنة باستقبال الوفد وتكريمه، معتبراً بانه ليس غريباً على اللجنة التي دأبت على الاحتفاء وتكريم الوفود الممثلة لفلسطين في المحافل الخارجية، كما وجه الشكر لرئيس الاتحاد ونائبه على إتاحة فرصة المشاركة، والمنافسة في هذه البطولة مع دول متقدمة في مجال الكرة الطائرة الشاطئية مثل قطر وسلطنة عمان.
عضو اتحاد الكرة الطائرة إيهاب كحيل أكد بدوره أن الاتحاد يعمل جاهداً، ومنذ فترة على استمرار الأنشطة والأجندة الرياضية ووضع خطة منتظمة لها، وانتظامها وإدامة المشاركة في بطولات الكرة الشاطئية، وابرزها بطولة الكرة الطائرة الشاطئية التي جرت برعاية اللجنة الأولمبية في الصيف الماضي بمشاركة الفرق الغزية.
واختتم الكلمات المدرب خالد العرقان موجها الشكر والتقدير للجنة الأولمبية، ولاتحاد اللعبة، واعتبر أن هذا الإنجاز ليس الأول للطائرة الشاطئية؛ بل سبقه إنجازات أخرى للفرق الفلسطينية في البطولات السابقة، واعداً باستمرار الإنجازات، ومراكمتها بفضل تضافر الجهود والبناء عليها مستقبلاً، وتوفير احتياجاتها بشكل دائم.
وفي ختام اللقاء قدم المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية درعاً تكريمياً لاتحاد الكرة الطائرة، وشهادات الشكر والتقدير لأفراد البعثة، والصور التذكارية للمدرب واللاعبين، والتي توثق إنجازهم، ومشاركتهم في البطولة.