لبيرة - غزة - دائرة الإعلام في اللجنة الأولمبية: أطلقت اللجنة الاولمبية ظهر يوم امس الأحد فعاليات الأسبوع الرياضي الوطني الاولمبي السنوي في محافظات غزة تزامنا مع انطلاقها في محافظات الوطن والشتات؛ تأكيدا على وحدة الشعب في الوطن الفلسطيني في الداخل والخارج.
وجرى احتفال انطلاق الأسبوع الاولمبي بحضور د.أسعد المجدلاوي، نائب رئيس اللجنة الأولمبية، وعضوي اللجنة عصام قشطة وعبد السلام هنية، والأمين العام المساعد وموسى الوزير مدير مؤسسة بيت الرئيس الفلسطيني الشهيد ياسر عرفات في مدينة غزة، وأبطال فلسطين المشاركين في الدورات الاولمبية، وعلي أبو حسنين، رئيس منتدى رواد الحركة الرياضية، ممثل بعثة فريق مركز بلاطة المتواجدة في غزة، وممثلي المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ولفيف من رؤساء الاتحادات الرياضية، ونوابهم في محافظات الوطن الجنوبية، وممثلي وسائل الإعلام. 
وانطلقت فعاليات الأسبوع الرياضي بالسلام الوطني الفلسطيني، ثم قراءة الفاتحة على أرواح شهداء أبناء شعبنا الفلسطيني في باحة بيت الرئيس في مدينة غزة.
وأعرب اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الاولمبية في اتصال هاتفي بالحشد والحضور عن أمله في أن تشكل انطلاق شعلة الأسبوع الاولمبي من"بيت الرئيس" رسالة وطنية فلسطينية تكتسب أهميتها من عظمة الرئيس الخالد الذي عمل جاهدا من اجل وضع فلسطين بين الأمم والشعوب الحرة، وان يسير الرياضيون وأبناء شعبنا على نهجه المكافح، والالتزام برؤية اللجنة الاولمبية الفلسطينية القائمة على المحبة والإخلاص. 
وعبر الرجوب عن أمله ان تكون فلسطين دوما هي الحاضرة على الاجندة الوطنية والرياضية بعيدا عن الأجندات الشخصية والفصائلية، لافتا إلى ضرورة المحافظة على مكتسبات الحركة الرياضة الفلسطينية، في إطار الرسالة الوطنية الجامعة للكل الفلسطيني، والمعبرة عن حقوقنا وتطلعاتنا، وأن نبقى الأوفياء لنهج الرئيس المرحوم ياسر عرفات. 
وأكد الرجوب على ضرورة العمل بإخلاص وتفان من اجل إيصال رسالتنا الوطنية بمفهومها التحرري الشامل والتمسك بإرث الرئيس المرحوم؛ وشكر مؤسسة "بيت الرئيس" ورئيسها موسى الوزير على استقبالها السنوي وحفاوتها الكريمة؛ ودعا إلى نبذ مظاهر الانقسام، ومغادرتها نهائيا. 
وأكد د اسعد المجدلاوي تمسك اللجنة الاولمبية بالثوابت الوطنية الرياضية التي يلتف حولها أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده وهي: الانطلاق من بيت الرئيس المرحوم؛ باعتباره رمزا لوحدتنا ولقضيتنا العادلة وكذلك شمولية الأسبوع الوطني الاولمبي، وتوقيت انطلاقه، إضافة إلى تعزيز وجودنا وحضورنا الدائم في المنظومة الرياضية الدولية والقارية، واعتبار الأسبوع الوطني الاولمبي قاسما وجامعا مشتركا لكل أبناء شعبنا الفلسطيني وأطيافه المختلفة.
واعتبر المجدلاوي أن إيقاد الشعلة الاولمبية من هذا المكان، وفي وقت متزامن يؤكد أن الرياضة الفلسطينية مثلت على الدوام عنصر وحدة لقضيتنا ولشعبنا، وأكدت لحمته الوطنية والرياضية. 
وقال المجدلاوي ان فعاليات الأسبوع الاولمبي الرياضي حملت في العام الحالي هامشا للإبداع والتنوع في أنشطته الرياضية والمجتمعية بما يشمل كافة شرائحه .
واكد أن هذا اليوم حمل رسائل وطنية وحدوية مختلفة ومتعددة؛ تمثلت في إيقاد الشعلة الاولمبية من محافظات غزة وفي مخيمات الشتات لتصل إلى محافظات الشمال؛ ليتم إيقاد الشعلة المركزية من أمام ضريح الرئيس ياسر عرفات، فضلا عن رسالة وحدوية أخرى تمثلت بإقامة اللقاء التاريخي بين بطلي الكأس في شطري الوطن، خدمات رفح ومركز بلاطة والذي يؤكد وحدة القرار والمنظومة الرياضية الجامعة .
وشكر مؤسسة بيت الرئيس المرحوم، ممثلة برئيسها موسى الوزير، ولأبناء الحركة الرياضية كافة.
ورحب رئيس مؤسسة بيت الرئيس موسى الوزير بأبناء الحركة الرياضية في هذه الفعالية السنوية التي باتت تقليدا متبعا، وأثنى على حرص اللجنة الاولمبية على استهلال فعاليات الأسبوع الرياضي، وإطلاقه من مؤسسة "بيت الرئيس" المرحوم "ياسر عرفات" مشيرا الى ان الخطوة تجسد الوحدة الوطنية.
وأعقب الكلمات ايقاد الشعلة من جانب د. اسعد المجدلاوي؛ إيذانا بالإعلان عن انطلاق فعاليات الأسبوع الاولمبي وتستمر على مدار 8 أيام وتتضمن العديد من الأنشطة المتنوعة.